عاجل

اكثر من الف وسبعمئة شخص لقوا مصرعهم في الهند بسبب موجة الحر التي ضربت البلاد منذ اكثر من اسبوع وتخطت خمساً واربعين درجة مئوية.

كما في نيودلهي اندرا براديش، هنا في باكا رام الاعمال مستمرة رغم الطقس الحار حسب احد عمال الطرقات الذي قال :“لا يمكننا تحمل الحرارة حتى لو توقفنا عن العمل، ولم نقم بأي شيء. الحكومة حذرت السكان من موجة الحر. ولاننا نحتاج للمأكل فيكف الحصول عليه إن توقفنا عن العمل؟”

غالبية الضحايا هم السكان الاكثر فقراً اضافة للمسنين الذين هم اقل اطلاعاً على مخاطر الخطر.

جوغندري احدى ربات البيوت في احد احياء نيودلي الفقيرة اشتكت من ان “الحياة صعبة جداً. لا مياه لدينا ولا المقدرة على الحصول على شيء ولا حتى بديهيات مقومات الحياة”.

رغم ان مئات الاشخاص يموتون سنوياً بسبب الحر لكن الحرارة التي سجلت هذا العام هي الاعلى منذ عام 1995.

هذا وتتوقع دائرة الارصاد الجوية الهندية استمرار موجة الحرارة هذه لاربعة او خمسة ايام.