عاجل

تقرأ الآن:

واشنطن تسقط كوبا من الدول الراعية للارهاب


العالم

واشنطن تسقط كوبا من الدول الراعية للارهاب

الولايات المتحدة الأمريكية قررت اسقاط دولة كوبا من بين الدول الراعية للارهاب، كخطوة ايجابية نحو إعادة بعث العلاقات المتجمدة منذ أكثر من نصف قرن. غير أن البيت الأبيض يفضل التريث في مسألة إعادة فتح السفارات في البلدين.
القرار دخل حيز التنفيذ منذ 29 مايو/آيار2015، بعدما لم يسجل اعتراض من جانب الكونغرس على قرار الرئيس أوباما، و انقضاء مهلة الاعتراض أي 45 يوماً.

جيف راثك الناطق باسم البيت الابيض الامريكي يقول:
“ أصدرنا هذا الصباح بياناً لاسقاط كوبا من الدول الراعية للارهاب. مراجعة قرار كوبا كدولة راعية للارهاب قام به الرئيس ، و قمنا أيضاً بفصل قضية المحادثات مع حكومة كوبا حول عودة العلاقات الدبلوماسية و إعادة فتح السفارات. سننظر في الأمر كمسألة منفصلة.”

و كان الرئيس الاسبق رونالد ريغن قد اتهم كوبا بمساندة الانفصاليين الباسك في اسبانيا و متمردي الفارك في كولومبيا. لذا وضعها عام 1982 ضمن قائمة الدول الداعمة للارهاب مع ايران و سوريا و السودان.

أدولفو يانيز كوبي يقول:
“لطالما تأثرت كوبا من الارهاب، ليست راعيةً له، ولا واضعةً للقنابل في أي مكان كان، لذا فلم تكن تستحق أن تكون في القائمة.”

و إذا كان المهاجرون الأوائل فروا من النظام الشيوعي في هافانا، يعارضون أي تقارب مع كوبا. فإن الموجات الأخيرة للهجرة التي هي اقتصادية في معظمها رحبت بالتقارب بين واشنطن و هافانا.