عاجل

تقرأ الآن:

بفارغ الصبر العلماء ينتظرون اشارات من فيلاي


العالم

بفارغ الصبر العلماء ينتظرون اشارات من فيلاي

العلماء في وكالة الفضاء الاوروبية ينتظرون بفارغ الصبر استيقاظ المركبة فيلاي الموجودة على المذنب تشوري.

ويبدأون غداً الاحد محاولات الاتصال بها عبر المسبار روزيتا. انهم يتوقعون ان تكون قادرة على العمل مرة اخرى بحلول شهر يونيو/حزيران بعد ان تشحن بطاريتها بالطاقة الشمسية.

المدير الفني لفيلاي كون غورتس شرح لـ“يورونيوز”: “المسبار روزيتا وصل تقريباً على مسافة مئتي كيلومتر من المذنب. وسيرسل اشارات للبدء بالتواصل مع فيلاي، وان بدأت فيلا بالعمل وقد شحنت بما يكفيها من الطاقة الشمسية، فقد تشغل جهاز الاتصال وترد على الاشارات”.

احياء المركبة فيلاي من سباتها سيكون نجاحاً كبيراً لعلماء الفضاء الاوروبيين، اذ انها ستكون قادرة على مواصلة عملها في جمع البيانات.

وواصل غورتس قائلاً: “بما اننا استبقنا الوضع ورأينا ان البطارية الثانوية لا يمكنها القيام بالعمل، فقد اعتمدنا على الطاقة الشمسية فقط، وعلى عملها المبرمج، في جمع البيانات المتعلقة مثلاً بالحقل المغناطيسي والتقاط صور للسطح المحيط بفيلاي وقياس درجات الحرارة، انها اعمال صغيرة تؤمن لنا، مرة اخرى، بيانات عملية قيمة”.

في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وبعد ايام على هبوطها على المذنب تشوري في مكان حجبها عن اشعة الشمس، استنفدت فيلاي طاقة بطاريتها فوضعت في حالة سبات حتى يحين موعد تعرضها لاشعة الشمس مجدداً.