عاجل

حقق مسلحو تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام تقدما ميدانيا قرب الحدود التركية بعد سيطرتهم على بلدة صوران اعزاز شمال سوريا وقريتين اخريين، بعد معارك مع مقاتلي معارضة ينتمون لما يسمى بالجبهة الشامية التي كانت تسيطر على المنطقة، واحرقوا رايتها، وبات باستطاعة داعش التحرك قدما صوب معبر السلامة الحدودي بين محافظتي حلب السورية وكلس التركية وفقا للمرصد السوري لحقوق الانسان.
ويعد سقوط صوران اعزاز ضربة للجبهة الشامية لان البلدة تقع على خط الامداد الرئيسي لنقل الاسلحة الى الجهة الشرقية في حلب، خسارة دفعت بفصائل المعارضة السورية التحضر لمعركة استعادة السيطرة على مناطق في ريف حلب الشمالي، هذا ويخضع الجزء الغربي من حلب لسيطرة قوات النظام. المرصد السوري لحقوق الانسان ذكر ان نحو مئة وثمانين شخصا بينهم اطفال ونساء قتلوا في منطاق مختلفة في شمال البلاد وجنوبها في الساعات الاربع والعشرين الاخيرة.