عاجل

تقرأ الآن:

سيناريوهات أوبك وفضيحة الفيفا تهز البورصة القطرية


مال وأعمال

سيناريوهات أوبك وفضيحة الفيفا تهز البورصة القطرية

مرحبا بكم في برنامج أعمال الشرق الاوسط، في حلقتنا هذه نناقشُ السيناريوهات المتوقعة من مؤتمر اوبك، وفي بزنيس سناب شوت فضائح الفيفا تهوي بالبورصة القطرية.
تتجهُ الانظارُ هذا الاسبوع الى فيينا حيث يعقدُ اجتماع اوبك،

انقسامٌ معهودٌ بين دول منظمة اوبك والدولِ المنتجة للنفط خارج المنظمة و القضيةُ ذُاتها “خفضُ الانتاج في ظل تدهورِ الاسعار، ووفرة المعروضِ.”

السعودية ودول الخليج يرون أنَ الاسعار تتعافى وتعود لمسارها الصحيح، بعض الدول خارج نطاق اوبك تعارض هذا الرأي ،و تستمر بالمطالبة بخفض الانتاج ودعم الأسعار.

سيناريوهات اسعار النفط واجتماع أوبك

سعر النفط الخام مازال يتآرجح في مستويات 65 دولارا للبرميل، أقل بكثير مما كان عليه قبل اجتماع أوبك في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وكان قرار الدول الاعضاء في المنظمة خلال اجتماعها في تشرين الثاني/ نوفمبر بعدم خفض الانتاج البالغ ٣٠ مليون برميل يوميا ادى الى تدهور الاسعار بنسبة قدرت بحوالي 60% قبل ان تعود الى الانتعاش في الاسابيع الاخيرة. في كانون الثاني/ يناير من هذا العام انهارت الاسعار لتصل الى ٤٦ دولارا للبرميل ، وادادت المطالبات بتدخل سريع من اوبك . السعودية والتي تلعب دورا مهما في قرار منظمة اوبك تفضل الحفاظ على الحصة في السوق تشاركها الرأي دول الخليج، بالنسبه لهذه الدول الاسعار تعافت وتتخذ مسارا جيدا نحو الارتفاع . خبراء اشاروا الى ان اوبك لن تغير من سياسيتها في اجتماعها في الخامس من يونيو على الرغم من ان هناك اجتماعات ستتم بين منتجين غيرأعضاء في أوبك بقيادة روسيا مع اعضاء المنظمة قبل يوم الجمعة. حدثان هامان في شهر حزيران/ يونيو قد يؤثرا على الاسعار، هما اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي ، احتمال توقيع اتفاق بين ايران والدول الكبري ترفع بموجبه العقوبات الاقتصادية عن طهران .

دالين حسن-يورونيوز:
“يرى الخبراء ان امام اوبك خيارات عدة بشأن مستقبلِ اسعار النفط بيد أن آفاق التغيير قد تكون محدودة في هذا الاجتماع.
للمزيد من التحليل عن هذا الموضوع ينضم الينا نور الدين الحموري كبير استراتيجي الاسواق في اي دي اس سيكوريتز من ابوظبي، مرحبا بك نور.
العديد من التقارير اشارت الى عدم احتمالية تغيير في سياسة اوبك، في حال حدوث ذلك، ماذا يعني هذا الامر لاسعار النفط وما هو السيناريو الافضل برأيك ؟

نور الدين الحموري :“عدم تغير السياسة الحالية لمنظمة اوبك قد لا يكون له تأثير كبير على الاسواق بالفعل او على معنويات المتداولين، وذلك لأن الاسواق نوعاً ما مستعدة لذلك، خصوصاً وان هناك العديد من الاشارات من منظمة اوبك وتصريحات اعضائها الاخير تشير الى انه بالفعل لن يكون هناك خفض في الانتاج. اما السيناريو الافضل فهو خفض الانتاج بحوالي مليون برميل وهو الشيء الذي سيدعم استقرار الاسعار وقد يؤدي ايضاً الى ارتفاع الاسعار نحو مستويات 70 دولار للبرميل إن لم يكن اعلى من ذلك. “

دالين حسن-يورونيوز:
“ ما مدى أهمية قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي المتوقع بالنسبة لسوق النفط ؟”

نور الدين الحموري :“انخفاض اسعار النفط هذا العام وخلال العام الماضي كان له علاقة بتوقعات الاسواق بأن يقوم البنك الاحتياطي الفدرالي برفع اسعار الفائدة في يونيو، لكن ما حصل مؤخراً من ضعف للدولار بسبب ضعف الارقام الاقتصادية غير نظرة المتداولين حول هذا الامر، بمعنى انه فيما لو ابقى الفدرالي على اسعار الفائدة دون تغير، وهو في الغالب ما سيحصل، فهذا الشيء سيعد سلبياً للدولار الامريكي وبالتالي، سيساعد على استقرار اسعار النفط ايضا وعدم انخفاضها.”

دالين حسن-يورونيوز:“كيف يمكن ان يؤثر اتفاق ايران مع القوى الكبرى،على سوق النفط ،وهل يمكن ان يدفع السعودية لاعادة النظرفي استراتيجية النفط؟”

نور الدين الحموري :“يعتمد على ما الذي ستفعله ايران بعد الاتفاق، تكمن اسئلة عديدة حول فيما لو ستستطيع ايران بالفعل ان تصدر مليون برميل اضافي للسوق العالمي فوراً ام انها مجرد تصريحات. لكن الوصول الى اتفاق بحد ذاته فد يعتبر اشارة سلبية للنفط خصوصاً فيما لو تم الاعلان عن رفع كامل للعقوبات سريعأ. لكن النفط في النهاية هو سلعة مطلوبة ولا يوجد له بديل على الاقل خلال السنوات العشر المقبلة، لذلك، مهما انخفضت الاسعار، ستعود الى الارتفاع في وقت ما. اما عن المملكة العربية السعودية فمن الواضح انها لا تريد أن تغير الاستراتيجية الحالية، خصوصاً في ظل عدم تأثرها بشكل كبير من انخفاض الاسعار بسبب رفع حصتها من المبيعات في السوق العالمية وتمتعها بفائض مالي كبير يدعم استقرارها وتخطي مثل هذه العقبات.”

دالين حسن-يورونيوز:“على وقع فضيحة من العيار الثقيل للفيفا هوت البورصة القطرية الاسبوع الماضي ، مع استمرار التحقيقات، اشار محللو الاسواق الى انه في حال خسرت قطر حقها باستضافة كأس العالم، من المرجح أن يؤثر على معنويات المستثمرين الأفراد ويؤدي إلى تراجع مؤقت للسوق، المزيد في بزنيس سناب شوت “.

البورصة القطرية تهوي على وقع فضائح الفيفا

هبطت بورصة قطر بشكل حاد يومي الاربعاء و الخميس الماضيين بعد انفجار فضيحة الفيفا و بفعل التحقيقات الجنائية بحق مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم.

مؤشر بورصة قطر تراجع بنسبة 3.05 في المئة مسجلا يوم الخميس أكبر هبوط يومي له في خمسة أشهر وأدنى مستوياته في خمسة أسابيع . السلطات السويسرية بدأت باتخاذ اجراءات جنائية بحق أفراد للاشتباه بتورطهم في سوء إدارة وتلقي أموالاً فيما يتعلق بمنح حق استضافة كأس العالم لكرة القدم لعامي 2018 و2022. و غيرها من تهم فساد وتلقي الرشاوى.

ولم يتم التأكد بعد فيما إذا كانت قطر ستفقد حقها في استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022 اثر الإجراءات القانونية والتحقيقات.
من جهة اخرى تنفي الدوحة والفيفا أي ممارسات خاطئة فيما يتعلق بفوزها بتلك الاستضافة.
اقتصاديون اشاروا الى ان السوق القطرية قد تتأثر في حال سحب الاستضافة من قطر ولكن الاثر سيكون محددوا نظرا لموارد البلد الغنية انتقادات كثيرة وجهت لقطر، بعدم الوفاء بوعود قدمتها لتحسين قوانين العمل وظروف العمال الاجانب. منظمة العفو الدولية ناشدت “فيفا” الضغط على قطر لتطبيق إصلاحات حقيقية لحماية حقوق العاملين في بناء الملاعب والبني التحيتية لهذا الحدث الرياضي الهام .

تابعوا المزيد من الاخبار الاقتصادية عبر قناتنا على موقع يوتيوب، يورونيوز بزنيس.

ALL VIEWS

نقرة للبحث