عاجل

في ظل توترات اجتماعية، وفيما تستعد المكسيك لتنظيم انتخابات نصفية يوم السبت المقبل، أحرق مدرسون مكتب هيئة الانتخابات وما فيه من أغراض معدة للانتخابات في ولاية أوكساكا، ويعارض المحتجون الاصلاحات التربوية التي يقترحها الرئيس انريكي بينا نيتو. كما يدعو نشطاء إلى مقاطعة الانتخابات، تجنبا لدعم طبقة سياسية فاسدة برأيهم