عاجل

قتل اربعة وعشرون على الاقل بين عسكري ومدني في معارك جديدة اندلعت الاربعاء بين القوات الحكومية الاوكرانية وبين الانفصاليين الموالين لروسيا، في الطرف الغربي بمدينة مارينكا بمنطقة دونيتسك معقل الانفصاليين، ما ينذر بغرق البلاد في اتون الحرب مرة اخرى.
ويتبادل الانفصاليون والحكومة الاوكرانية الاتهامات حول نشوب بدء الفصل الجديد من القتال الدموي وواحد من اعنف المواجهات منذ اتفاق مينسك اثنان في شبط الماضي.
“حتى هذه اللحظة هناك اربع عشرة كتيبة تكتيكية روسية مع اكثر من تسعة آلاف جندي على الاراضي الاوكرانية، تركيز القوات الروسية على حدود اوكرانيا تضاعف بمرة ونصف عن عددهم العام الماضي”.
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اتهم كييف بتجنب تطبيق التزاماتها وفقا لاتفاق مينسك اثنان.
“هناك تهديد مستمر بانتهاك لاتفاق مينسك الموقع في الثاني عشر من شباط الماضي، بسبب اعمال السلطات الاوكرانية التي تحاول تجنب تطبيق التزاماتها لتأسيس حوار مباشر مع الدونباس”.
المواجهات الدموية والقصف طال سوق سوكول بمدينة مارينكا، اضرار كبيرة لحقت بالسوق بسبب القصف بصاروخ غراد وفقا لضابط اطفاء.