عاجل

مخدرات من نوع جديد إجتاحت اوروبا في العقد الأخير.إستعمالها غير مقنن، تسببت في العشرات من الوفيات ومستعميلها نادرا ما يعلمون خطورة تعاطيها.
هذه المواد المؤثرة على العقل تقلد المخدرات الغير المشروعة، كالحشيش والماريخوانا. توجد المئات منها في الأسواق. تم منع أغلبها، لكن الباقي لا زال يسمح ببيعه. الأخصائيون يحذرون من خطر تعاطي هذه المواد التي لم تخضع إلى إختبارات طبية.
إنتشرت في المملكة المتحدة في السنوات الأخيرة، المتاجر لبيع هذا النوع من المخدرات، الشيء الذي أدى إلى إرتفاع عدد المستهلكين بشكل كبير. لكن الحكومة البريطانية أعلنت مؤخرا عن برامج تهدف لمنع بيع وتعاطي هذه النوعية من المخدرات.نفس القرار كانت قد إتخدته من قبل الحكومتين البولندية والإيطالية.
رغم الجهود المبدولة للحد من بيع بديلات المخدرات الممنوعة، إلا انه كل اسبوع تدخل الأسواق الأوربية نوعيتان جديدتان. يعقد هذا مهمة الحد منها ويفتح الأبواب أمام نوعيات جديدة قد تكون أكثر خطورة.

كيف يمكن الحد من إنتشار إستعمال المخدرات التي تسمى قانونية و كيف يمكن حماية المستهك ؟ للإجابة على هذه التساؤلا يستضيف، بول هاكيت في هذه الحلقة من برنامج “على الجبهة” ، بول غريفيث. من المرصد الأوربي للمخدرات والإدمان. والدكتور فولكر أووارتر، المتخصص في علم الإدمان في جامعة فريبورغ.