عاجل

فرقت الشرطة التركية الخميس بالقوة مظاهرة مؤيدة للاكراد في مقاطعة ايرزوروم شرق البلاد، بعد ان اندفع من يسمون بالوطنيين المتشددين الى وسط المدينة لمنع نشطاء حزب الشعب الديمقراطي تنظيم مسيرة قبل ثلاثة ايام من انطلاق الانتخابات البرلمانية بحسب وكالة دوغان.
شرطة مكافحة الشغب استخدمت خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المجموعتين، تفاديا لاندلاع الاشتباكات بينهما، الشرطة ذكرت ان ثلاثة من عناصرها اصيبوا بجروح طفيفة.
وكانت حافلة عامة تابعة لحزب الشعب الديمقراطي تعرضت لاعتداء الاربعاء ما ادى الى مقتل سائقها في محافظة بينغول حيث تعيش غالبية كردية.
ويتهم الوطنيون الاتراك حزب الشعب الديمقراطي بعلاقته مع حزب العمال الكردستاني المسلح الذي حارب لثلاثين سنة ضد الجمهورية التركية.