عاجل

تقرأ الآن:

"بوليفوني" جمعية تستخدم لغة الموسيقى لخلق إمكانية الانسجام بين عرب ويهود إسرائيل


المجلة

"بوليفوني" جمعية تستخدم لغة الموسيقى لخلق إمكانية الانسجام بين عرب ويهود إسرائيل

لا يمكن وصف العلاقة التي تجمع بين عرب ويهود إسرائيل بالمنسجمة. لكن مجموعة من الشباب قررت أن تبين بأن الإنسجام في هذه البقعة من العالم ليس امرا مستحيلا.
الرباعي الموسيقي المكون من شباب يهود وعرب، أسس بفضل مؤسسة بوليفوني، التي تهدف إلى حذف الحواجزعبر الجمع بين الموسيقيين اليهود والعرب.
بوليفني أسست سنة 2011 من طرف ديبوراه كريغ كوغت والموسيقار نبيل عبود أشقر. ويقول هذا الأخير عن أهداف المؤسسة:
“أهداف الجمعية ليست فقط العروض الموسيقية، و التربية الموسيقية و لكن كذلك غستعمال الموسيقى كوسيلة للجمع بين المجتمعين العربي واليهودي في دولة إسرائيل.”
بفضل الموسيقى الكلاسيكية إستطاعت المؤسسة رفع تحدي التقريب بين فئتين من المجتمع الإسرائيلي، عن طريق أربعة شبان قرروا تجاوز الأحكام المسبقة والإجتماع حول مشروع موسيقي طموح.

بالنسبة لعازف الفيولونسيل، مهدي سعدي، المشروع له بعد أكبر من البعد الموسيقي، حيث يقول :
“عندما بدأنا، يكن احد ينتظر شيئا منا، لم يكن الناس من حولنا يثقون بنا. نفس الشيء عندما تتحدث عن موسيقار عربي. من الصعب أن يصدق البعض أن عربيا سيجول العالم لتقديم حفلات للموسيقى الكلاسيكية. نحدث تغييرا، في الماضي كنا نسمع دائما بأنه، نعم، يمكن للعرب واليهود ان يعيشا معا، اليوم نحن نتبث ذلك. وهذا تغيير كبير بالنسبة للعرب واليهود.”
الرباعي يقدم سمفونيات من الثراث الموسيقي العالمي إضافة إلى معزوفات لمؤلفين معاصرين، كبول بن حاييم وتيسيير حداد، الثنائي الإسرائيلى العربي المعروف.

اختيار المحرر

المقال المقبل
فرقة الروك الانكليزية المستقلة "ذي فاكسينز" تعود إلى قوائم الموسيقى مع "إنكليش غرافيتي"

المجلة

فرقة الروك الانكليزية المستقلة "ذي فاكسينز" تعود إلى قوائم الموسيقى مع "إنكليش غرافيتي"