عاجل

تقرأ الآن:

63% غير راضين عن تراخي أوباما في مواجهة تنظيم داعش


الولايات المتحدة الأمريكية

63% غير راضين عن تراخي أوباما في مواجهة تنظيم داعش

63% من الأميركيين يعتقدون أن بلادهم لاتقوم بمايكفي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية. وسط هذا التململ من سياسات براك أوباما المرددة حيال الشرق الأوسط، عقدت مؤسسة المجلس الأطلسي البحثية جلسة لتدارس إمكانية إيجاد حل للأزمة في المنطقة.

ستفان هاردلي مستشار الأمن القومي في عهد الرئيس جورج بوش الابن: “أتمنى أن تؤكد الولايات المتحدة من جديد على أهمية هذه المنطقة بالنسبة لنا، بكونها تشكل مصلحة أمنية عليا للولايات المتحدة. نحتاج إلى الالتزام بالطريقة الصحيحة، والإصغاء إلى أصوات الفاعلين في تلك المنطقة ودعم طموحاتهم المستقبلية.”

فرانسيس ريكارديونه سفير سابق للولايات المتحدة في تركيا، ويتحدث اللغة العربية بطلاقة: « بالتأكيد، يجب مواجهة تنظيم داعش. إنها عصابة وحركة عنيفة ومجرمة. يجب تطبيق القوة معها. الأمر يتطلب نهجاً متكاملاً من الحكومة، والعمل مع الجهات المعنية في المنطقة. نحن بحاجة إلى البناء حيث يقومون بالتدمير.”

مراسل يورونيوز في واشنطن شتيفان غروبيه يقول: “واشنطن تبحث بشكل ملح عن استراتيجية جديدة في الشرق الأوسط. العقدة تكمن في تصدر محاربة داعش جدولَ الأعمال. الكثيرون يعتقدون أن إدارة الرئيس أوباما لن تقوم برسم سياسة جديدة، وسترجئها إلى الرئيس المقبل.”