عاجل

اجتمع بابا الكنيسية الكاثوليكية مع نحو 65 ألف شخص من المؤمنين الذي احتشدوا في الملعب الأولمبي الفسيح في العاصمة البوسنية سراييفو.

البابا فرنسيس وصل إلى الملعب الأولمبي بسيارته “بابا موبيل” المكشوفة وهو يحيي الجماهير ويقبل الأطفال الذين يقتربون منه في العادة أثناء تنقلاته.

زيارة البابا إلى البوسنة والهرسك لها مدلولات عميقة، هذا البلد الذي ماتزال الصراعات الدينية والإثنية تلقي ظلالها عليه حتى بعد مرور عشرين عاماً على الحرب. حرب البوسنة (1992-1995) أوقعت حوالي مئة ألف قتيل إضافة إلى أكثر من مليوني نازح ولاجئ، أي أكثر من نصف التعداد السكاني للبلاد.

ستتوج الزيارة الخاطفة، التي تستمر نحو عشر ساعات، بلقاء بين الأديان مع ممثلين عن المسيحيين والكاثوليك والأرثوذكس والمسلمين واليهود.

إنه البابا الثالث الذي يقوم بزيارة إلى البوسنة والهرسك، بهدف نقل رسالة السلام وضرورة التعايش في المنطقة.

حضور البابا يعتبر تحدٍ أمني، خصوصاً وأن عناصر قالوا عن أنفسهم إنهم ينتمون لتنظيم الدولة الإسلامية دعوا إلى الجهاد في البلقان، في شريط فيديو نشرته الجمعة الصحافة المحلية، عشية زيارة بابا الفاتيكان إلى سراييفو.

No Comment المزيد من