عاجل

تقرأ الآن:

غداة الانتخابات التشريعية خسارة في الاسواق المالية التركية


مال وأعمال

غداة الانتخابات التشريعية خسارة في الاسواق المالية التركية

نتائج الانتخابات التشريعية التركية ادخلت البلاد في مرحلة جديدة من عدم الاستقرار السياسي. وقد ترجم ذلك بحالة من القلق طغت على اوساط المستثمرين والاسواق المالية التركية.

الاسهم خسرت اكثر من 5% وتراجعت الليرة الى ادنى مستوى لها امام الدولار بنسبة 4% تقريباً من قيمتها، بما يعادل ليرتين و76 قرشاً للدولار الواحد.

مما استدعى تدخل المصرف المركزي التركي كما تقول جاين فولي الخبيرة الاستراتيجية في اسواق العملات في مصرف رابوبانك، والتي اضافت “المصرف المركزي التركي بمتناول يده ادوات معقدة عديدة، وما يقوم به اليوم هو تخفيض نسبة الفائدة على الودائع بالدولار الاميركي لكن بالطبع رفع الفائدة قد تكون اداة يحاول معها اعادة استقرار الليرة وهذا قرار مثير للجدل وصعب جداً لتركيا من اجل ان تسمح برفع الفائدة في ظل المناخ الحالي”.

المصرف المركزي قرر خفض الفوائد على الودائع بالعملات الاجنبية مدة اسبوع اعتباراً من الثلاثاء. وقد جاء الخفض كما يلي من 4% الى 3.5% للودائع بالدولار الاميركي ومن 2% الى 1.5% للودائع باليور.

هذه الانتخابات جاءت على خلفية المخاوف من انخفاض النمو الى ما
دون 3% عام 2014 وارتفاع التضخم ونسبة البطالة.