عاجل

تقرأ الآن:

خطة استراتيجية لهيكلة "اتش اس بي سي" وترسيخه في آسيا


العالم

خطة استراتيجية لهيكلة "اتش اس بي سي" وترسيخه في آسيا

ستيوارت غاليغر مدير عام المجموعة المصرفية العملاقة اتش اس بي سي اعلن عن التعديلات التي سيجريها في مؤتمر مع المستثمرين. وذلك بعد تلك التي قام بها والتي لم تكن كافية كما قال.

وتتضمن خطته هذه خفض كل من العمل الاستثماري والاصول الاصول العالية المخاطر قيمتها مئتين وتسعين مليار دولار.

اضافة لتسريح خمسين الف موظف من اصل مئتين وستة وستين الفاً حول العالم. ثمانية آلاف منهم في المملكة المتحدة وخمسة وعشرون الفاً في البرازيل وتركيا وسبعة عشر الفاً في باقي انحاء العالم.

مراسل رويترز ستيف سلاتر يرى ان “الاعمال ما تزال جارية بكلفة عالية والعوائد اقل مما يجب ان تكون عليه لذا ظهرت مسائل عدة ربما المصرف كبير جداً لا يمكنه ادارتها ومعقد جداً لتقديم العوائد التي يمكن للمصارف الصغيرة القيام بها”.

بعد الاعلان عن هذه الخطة، ارتفع سهم اتش اس بي سي في هونغ كونغ قليلاً عند استئناف التداول بعد استراحة الغداء.

فرانسيس لون، رئيس مجلس ادارة GEO SECURITIES LIMITED في هونغ كونغ قال إن “المستثمرين سعداء لان مسؤولي المصرف يدركون النواقص وسيعالجونها. فهم متنبهون لما يجري. لكني في الحقيقة لدي بعض الشكوك، لا اعتقد انهم سيحققون الشيء الكثير بخفض التكاليف لان هذه التكاليف سبق ان تم خفضها لاقصى حد”.

بعد الفضائح التي هزته، والنتائج المالية المخيبة له، تسعى الخطة لترسيخ المصرف البريطاني في آسيا حيث اليد العاملة متدنية الكلفة، لكن الغموض ما زال يخيم على مصير مقره في لندن.