عاجل

تقرأ الآن:

مسؤول عسكري عراقي "واشنطن عاجزة عن محاربة التنظيم الجهادي ميدانيا"


العراق

مسؤول عسكري عراقي "واشنطن عاجزة عن محاربة التنظيم الجهادي ميدانيا"

قوات الحشد الشعبي العراقي تستعد إلى قتال تنظيم “الدولة الإسلامية” في الفلوجة. التحرك يأتي بعد ساعات من اقتراح وزارة الدفاع الأميركية نشر أربعمائة وخمسين جنديا أميركيا اضافيا في العراق، لتسريع وتيرة تدريب القوات العراقية اعتبرته أطراف عراقية غير فعال نظرا للقوة التي يتمتع بها تنظيم الدولة الاسلامية والذي تمكن في ظرف وجيز من بسط نفوذه على أراض شاسعة في العراق وسوريا.

“القوات الأميركية عاجزة عن القيام بأيّ عمل ضدّ تنظيم الدولة في العراق والشام على الأرض. لقد عجزت عن تحقيق أي شيء أثناء المعركة في عامي ألفين وستة وألفين وسبعة ضدّ القاعدة في الرمادي. أربعمائة وخمسون جنديا الآن هل بإمكانهم حسم المعركة؟ تساءل مستهزئا هادي العامري، المشرف على قيادة كتائب الحشد الشعبي العراقية المساندة للجيش العراقي.

ومن المقرر أن تتمركز هذه الوحدة في قاعدة جوية جديدة هي “التقدم” الواقعة على بعد حوالي أربعين كيلومترا من الرمادي، وذلك بهدف دعم الفرقة الثامنة في الجيش العراقي، وتدريبها على استعادة الرمادي، مركز محافظة الأنبار، كبرى المحافظات العراقية.

وقد تمكنت القوات العراقية، بدعم من ضربات جوية لتحالف دولي تقوده واشنطن، من استعادة السيطرة على بعض المناطق. إلاّ أنّ التنظيم لا يزال يسيطر على أنحاء واسعة من البلاد، بينها مدن رئيسية كالموصل والرمادي، مركز محافظة الانبار.