عاجل

هل ستغادر اليونان منطقة اليورو ؟ هو السؤال الذي يطرح نفسه بقوة، لاسيما عقب تعثر الجولة الجديدة من المفاوضات بين أثينا والجهات الدائنة.
فشل المفاوضات جعل حالة عدم اليقين تتصاعد وزاد من مخاوف المحللين الإقتصاديين:

محلل أسواق في مصرف بايدر، روبرت هالفر :

سواء تعلق الأمر بخروج اليونان من منطقة اليورو أو ببقائها، فكل الأحوال نحن في حاجة لقرار. فعدم اليقين يقودنا إلى الأسفل ، لكن في الوقت نفسه نعلم أنه وفي حال بقاء اليونانيين فذلك يمثل انتصارا باهض الثمن،على المدى البعيد لن يوصل إلى شيء، فلمنح فرصة لليونانيين، فلنتركهم يغادروا منطقة اليورو “.

عدم التوصل إلى اتفاق أثر على بورصة أثينا التي سجلت تراجعا بأكثر من 6 % بعيد بدء التداولات، المؤشر العام تراجع بنسبة 6.57 % فيما تراجع سهم البنك اليوناني إلى 13.43 %.