عاجل

إيطاليا تصعد من لهجتها تجاه فرنسا التي نفت بشكل قاطع ان تكون قد اغلقت حدودها في فنتيميليا حيث يتجمع عشرات المهاجرين على أمل الوصول الى شمال أوروبا.
اللهجة الحادة لإيطاليا جاءت على لسان رئيس الوزراء ماتيو رينزي الذي اتهم الإثنين بعض وزراء الدول الأوروبية بإدارة الظهر لهذا المشكل في إشارة لوزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف.

ماتيو رينزي رئيس الوزراء الإيطالي:
“إما أن نعتبر هذا الملف مشكلا أوروبيا، وبالتالي يتوجب علينا جميعا وضع الحلول اللازمة، أو مشكلا إيطاليا فقط لأن أوروبا تغلق عينيها، وفي هذه الحالة، على إيطاليا أن تتخذ الموقف لمواجهة ذلك، أنا أقول هذا بكل خيبة أمل لأنني أعتقد أن أوروبا هي بيت كبير مليئ بالقيم”.

المهاجرون المتواجدون في فنتيميليا وبعض المناطق المجاورة في إيطاليا يطالبون بالعبور الى فرنسا من أجل الذهاب الى بلدان آخرى كسويسرا وألمانيا، هذه الأخيرة تفرض مراقبة كبيرة على حدودها إلى غاية ساعات متأخرة من الليل.
من جهتها فرنسا، تلعب ورقة القوانين الأوروبية حيث قال وزير داخليتها برنار كازنوف ان الحدود الفرنسية الايطالية غير مغلقة لكن فرنسا تحترم القوانين الأوروبية التي تنص على ان يتم قبول المهاجرين في ايطاليا لأنهم مسجلون في هذا البلد.