عاجل

تقرأ الآن:

رومانيا:غواصان محترفان يعثران على ذخائر حربية قديمة


رومانيا

رومانيا:غواصان محترفان يعثران على ذخائر حربية قديمة

يوليان روسو وباسكال روابو، غواصان محترفان يجمعهما حبهما للتاريخ. التقيا قبل أربع سنوات، وقررا البدء بالبحث عن كنوز كانا متأكدين من أنها موجودة في الجزء السفلي من الدانوب والبحر الأسود.
في ميناء سولينا في رومانيا يصب نهر الدانوب في البحر الأسود. تحت هذه المياه التي لا تهدأ، كنز كان بإنتظار اكتشافه. لعدة قرون، النهر كان يُستخدم للتجارة أو كطريق عسكري في الحروب الإقليمية. العديد من السفن دُفنت في هذه المقبرة المائية تاركة أحيانا أثراً صغيراً على الخرائط القديمة. يوليان وباسكال وجدا على مسافة 6 كيلومترات فقط بعيدا عن شاطئ سولينا، حطام ثلاث سفن على أعماق عشرة أمتار تحت سطح الماء. طول أكبرها 60 مترا، أشبه بسفينة حربية. وعثرا أيضا على عجلات مدفع قديم وقذائف بالقرب من سطح السفينة المفقودة.

الغطاس يوليان روسو، يقول: “تمكنا من تحديد بعض المعالم الموجودة في وثائق ذلك الزمن. انطلاقاً منها، قلنا إننا قد نجد حطام بعض السفن، قبل أسبوعين اكتشفنا ثلاثة أجزاء من الحطام، غير بعيد عن هنا. وجدنا نحو 100 قاذفة مدفعية، ثقيلة جدا، حجم كل واحدة منها 70 كغم تقريباً. وجدنا عجلات مدافع، لربما المدافع ليست بعيدة جدا.”

أما الغطاس باسكال روابو، فيقول: “ نفترض أن هذه (السفن) كانت قد غرقت في نهاية القرن الثامن عشر. أكثر ما ساعدنا، هو التعرف على سفينة حربية كانت تستخدم الذخيرة على شكل كرات من مسحوق أسود.تم استخدام هذا النوع من الذخيرة أثناء الحروب النابليونية، من بعد، خلال حرب القرم، استخدموا أنواعاً أخرى من الذخيرة. “ وفقا للمعلومات التاريخية، في شاطئ سولينا حطام أكثر من 100 سفينة حربية تابعة للبحرية البريطانية والفرنسية في القرن الثامن عشر والتاسع عشر.. يوليان وباسكال رفعا إلى السطح عجلة مدفع وقذيفة، وسلماها إلى المتحف المحلي في سولينا، المنارة القديمة، التي بناها العثمانيون في العام 1870 لتخضعا لعملية التقييم الرسمية وفقاً لصحف وبطاقات ذلك العصر.
إنه ليس أول اكتشاف لهذين الغواصين الرومانيين . منذ العام 2012، عثرا على ثلاث طائرات ألمانية تحطمت خلال الحرب العالمية الثانية في بحيرتي Siutghiol وTashaul بالقرب من البحر الأسود. هذه القطع لا تزال في مرحلة التقييم.