عاجل

تقرأ الآن:

القوانين الأوروبية الخاصة بالغاء تذكرة السفر


أوروبا

القوانين الأوروبية الخاصة بالغاء تذكرة السفر

سؤال هذا الاسبوع من إيفا من وارسو:
“إذا قمت بإلغاء رحلتي بسبب التهديدات الأمنية في البلد الذي أتوجه إليه، هل يمكنني الحصول على تعويض كمستهلك أوروبي، وهل لدي حقوق معينة؟”

وليام ماتغين، المسؤول القانوني في جمعية حماية المستهلك الأوروبية، يجيب على السؤال:
“ حقوق المستهلكين في حالات كهذه تعتمد على الجهة التي اتخذت قرار الغاء الرحلة. في أغلب الأحيان، المتخصصون بالسفر،كالشركات الجوية او المكاتب، هي التي تتخذ القرار وفقاً لقرار صادر عن
وزارة الخارجية.
في هذه الحالة، الأمر يكون مريحاً بالنسبة للمستهلك لأنه محمي بنصوص قانونية تضمن له تعويض ثمن التذكرة.
الأمر يكون أعقد، حين يقرر المسؤولون الأحتفاظ بحقوقهم، والمستهلك هو الذي يقرر الغاء رحلته.
بذلك، لا يكون المستهلك محمياً، بأي نص قانوني.

إن كان قد اشترى تأميناً لالغاء الرحلة. عليه التأكد من هذا ضمن البنود التي تتضمنها التذكرة إذا كانت مغطاة في حال الإلغاء بسبب ظروف سياسية.

غالبا ما يضطر المستهلك، في هذه الحالة، لدفع مبالغ اضافية مرتفعة جدا عند الغاء التذكرة. أما إن كان المستهلك قد حجز تذكرة بعرض كامل مع فندق. عند قرار المغادرة، إن لم ينتبه ويقرأ البنود جيدا، لا يمكن أن يستعيد ما دفعه عند الوصول للوجهة المقصودة، إن كان هناك أي خطأ.

ننصح المستهلكين إن كانوا قد حجزوا تذكرتهم بعرض كامل، بالعودة الى الموقع ليطالبوا بالحد الادنى من الخدمة التجارية. كرحلة بديلة لبلد آخر، أكثر أمنا، في أغلب الأحيان، مكاتب السفر تتعاون مع هذه الحالة.”

لطرح سؤالكم، الرجاء الضغط على الرابط أدناه.