عاجل

من سان بطرسبورغ وخلال المنتدى الاقتصادي، اعلن رئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس انه على الاتحاد الاوروبي ان يعود لمبادئه وهي التضامن والديمقراطية والعدالة الاجتماعية مشيراً الى ان سياسات التقشف التي يفرضها تؤدي الى تفاقم الركود.

واضاف: “لنكن جديين، ما تسمى بالازمة اليونانية ليست مشكلة يونانية وانما اوروبية. واسمها ليس اليونان لكن منطقة اليورو وهي تعنيها وتعني هيكليتها”.

جاءت هذه الكلمة بعد ان وقعت اليونان وروسيا على اتفاق يؤسس لشركة بناء خط انابيب غاز يمر عبر اليونان التي تقوم بمفاوضات مصيرية مع دائنيها الاوروبيين وصندوق النقد الدولي. لكن هذا الاتفاق قد لا يلقى استحسان الاتحاد الاوروبي الذي يسود التوتر على علاقاته مع روسيا.