عاجل

إقامة معرض لبيع الحلي التقليدية والمأكولات المحلية هي الطريقة التي أحيا بها الأوكرانيون في كييف يوم اللاجئ العالمي. هذا البلد في أوروبا الشرقية والذي يعاني من الصراع الدامي الدائر في شرقه منح اللجوء لثلاثة آلاف لاجئ فارٍ من الحروب في أفغانستان وسوريا وحتى من القارة الإفريقية.

لاجئة من أنغولا تعيش في العاصمة الأوكرانية كييف تقول: “الأمر أشبه ما يكون بالحرب، عليك القتال لانتزاع حقوقك. بالنظر إلى لون بشرتي ليس من السهل العثور على عمل وإن كنت أملك ما يكفي من الشهادات.”

ضمن نفس التظاهرة أقيم معرض للصور الفوتوغرافية يرصد وجوه الأوكرانيين النازحين من الشرق البلاد. تقول نازحة تركت أهلها في لوهنسك وهربت مع زوجها إلى كييف: “ظنّنا أننا سنعود إلى بلدتنا بعد أسابيع قليلة. لكننا بقينا في كييف وأهلنا مازالو في لوهانسك. الحياة مستمرة هناك. لكن كيف لنا أن نعود إلى دولة غير معترف بها؟”

أوكرانيا شهدت نزوح 1.300.000 شخص منذ بداية الصراع بين الانفصاليين والقوات الأوكرانية في الشرق. مع الصعوبات المالية التي تواجها البلاد يغدو إيجاد فرصة عمل من أصعب الأمور التي قد تواجه اللاجئين.