عاجل

الشباب اليوناني لا يخفي رغبته بالهجرة خاصة مع شعوره بعدم الاستقرار المالي المخيم على بلاده. “يورونيوز” زارت جامعة “بيريوس” والتقت طلاب السنة الأخيرة قسم الشؤون الاوروبية . انهم ينتظرون نتائج الامتحانات للتخرج وشق طريقهم التي قد لن تكون سهلة.

وقالت احدى الطالبات: “اخترت هذا المعهد لنيتي بالسفر الى الخارج. لقد خططت ان تكون حياتي في السنوات المقبلة خارج البلاد. لكن الامور تغيرت بسبب غلاء المعيشة بالنسبة الينا. لذا ارغب بمعرفة إن كانت لدي اية فرصة هنا”.

طالب تحدث عن شعوره بالخوف مضيفاً: “السبب هو إن غادرت البلاد في آب/اغسطس، ستبقى عائلتي هنا. لذا، بشكل غير مباشر سأبقى معنياً بالوضع وعلى وجه الخصوص لاسباب اقتصادية. إني اعتمد على مساعدتها كي انهي دراستي”.

اما فاي دولكيري، مراسلة “يورونيوز” هناك، فتقول: “يعاني الشباب اوضاعاً حساسة تجاه المفاوضات وما تقوم به الحكومة وشركائها. العديد منهم يتحضرون لمغادرة البلاد لكن آخرين قرروا البقاء. على اي حال جميعهم عبروا عن اهتمامهم بما سيجري خلال الاشهر القليلة المقبلة”.