عاجل

تقرأ الآن:

تطبيق "جنجر" للمساعدة على العيش في المانيا


علوم وتكنولوجيا

تطبيق "جنجر" للمساعدة على العيش في المانيا

في أوروبا يستفيد الناس كثيرا من حرية اختيارمكان العمل والعيش. لكن لا تزال هناك بعض الحواجز مثل حاجز اللغة وحاجز التشريعات.
فعند الإنتقال من بلد أوروبي إلى آخر، هناك العديد من التحديات التي تواجه الفرد خاصة عندما لا يتكلم لغة البلد الجديد، تساؤلات عديدة سيطرحها على نفسه مثل :“كيف يمكنني استئجار مسكن؟ وكيف يمكنني فتح حساب مصرفي؟

شركة ناشئة في مدينة كولونيا الألمانية ابتكرت تطبيقا جديدا خاصh بالهواتف المحمولة، هدفه مساعدة الأوروبيين الذين يعيشون في المانيا وأولئك الذين يرغبون في العمل أو الدراسة على أراضيها.

تطبيق جنجر“JinGER” يجيب عن أسئلة عديدة من خلال أقسام مختلفة مثل العمل والنقل والسكن.

يقول سونالي كوراي، مدير التسويق في شركة جنجر:“جنجر لا يهم فقط الأشخاص الذين يريدون العمل في ألمانيا، ولكنه موجه أيضا للطلاب الدوليين، الذين يأتون إلى هنا لقضاء فصل دراسي أو سنة دراسية. شخصيا شهدت فوائده خلال دراستي الجامعية، فقد كان لدينا الكثير من الطلاب الأجانب، أعتقد أنه لشيء رائع بالنسبة لهم، فهو يوجههم ويمكنهم من الإندماج في ألمانيا.”

تقول اندريا مونتانو القادمة رومانيا و العاملة في شركة جنجر:“شخصيا، ساعدني جنجر كثيرا في فهم معاملات الجمارك في ألمانيا، و فهم التقاليد هنا، فضلا عن فهم سلوكات اجتماعية معينة. بطبيعة الحال ساعدني في مجال العمل وهي اشياء لم أكن أفهمها من قبل.”

التطبيق أطلق على اندرويد في ابريل الماضي وذلك باللغة الألمانية والإسبانية والرومانية وطبعا الإنجليزية، و هو يقدم معلومات كثيرة حول كافة القوانين الألمانية كما يعطي نصائح عديدة خاصة بالمعاملات الإدارية.

يقول ألبرتو رويز أحد المشاركين في تصميم تطبيق جنجر:“جاءتنا ردود فعل إيجابية للغاية. هناك الكثير من المعلومات المتاحة، لكنها غالبا ما تكون غير دقيقة، رد فعل المؤسسات والمستخدمين كان جيدا للغاية بالنسبة للمعلومات التي يوفرها التطبيق.”

فريق جنجر “JinGER” يأمل أن يتوفرتطبيق مماثل في كل دول الإتحاد الأوروبي، تطبيق يحتوى على معلومات موحدة لمساعدة الأشخاص فعلا على حرية التنقل والعمل داخل الإتحاد.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تقنية رموز الإستجابة السريعة للإطلاع على فظائع معسكرأوشفيتز

علوم وتكنولوجيا

تقنية رموز الإستجابة السريعة للإطلاع على فظائع معسكرأوشفيتز