عاجل

مدينة كالي شمال فرنسا كانت ساحة للفوضى فقد حاول عدد كبير من المهاجرين الاختباء داخل الشاحنات المتوقفة بانتظار فتح نفق اوروتونيل للوصول الى بريطانيا.

لكن الشرطة كانت لهم بالمرصاد فلاحقتهم محاولة منعهم من تطبيق خططهم.

وافادت وسائل اعلام فرنسية ان اكثر من ستين مهاجراً تمكنوا فجر اليوم الثلاثاء، من دخول النفق الذي يصل البلدين تحت بحر المانش.

ومدة ست ساعات، اغلقه البحارة العاملون لدى شركة ماي فير لينك التي تشغل سفناً تابعة لشركة اوروتونيل.

لقد قاموا ايضاً بإغلاق مرفأ المدينة في وجه الملاحة. وكل ذلك تعبيراً عن غضبهم لبيع شركة اوروتونيل سفنتين لشركة دانماركية. عملية بيع لم تلق موافقة النقابات العمالية.