عاجل

تقرأ الآن:

اليونان: المقترحات الجديدة للحكومة تبعث الأمل في صفوف المواطنين


مال وأعمال

اليونان: المقترحات الجديدة للحكومة تبعث الأمل في صفوف المواطنين

مقترحات رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس المتعلقة بالميزانية لم تلق ترحيبا كبيرا من قبل الجمعية اليونانية لتجار التجزئة على خلفية تأثيرها سلبا على الشركات الصغيرة والمتوسطة.
إلاّ أنّ الجمعية نوّهت في الوقت ذاته بإيجابية العمل من أجل بقاء اليونان في منطقة اليورو. المقترحات اليونانية الأخيرة ترتكز على نسب الضريبة على القيمة المضافة واجراءات التقاعد المبكر وزيادات ضريبية، إضافة إلى مكافحة التهرب الضريبي ومكافحة الفساد لتغطية جزء كبير من العجز في الميزانية.

“كل هذه الضرائب، ورفع الضريبة بنسبة تسعة وعشرين في المائة وزيادة الضريبة على القيمة المضافة، هذه التدابير تستهدف جميع أصحاب الأعمال وتثقل كاهلهم. نحن في حالة سيئة للغاية.إننا جميعا في منطقة الخطر“، يقول هذا التاجر.

الجولة الجديدة من المحادثات بين اليونان ودائينها بعثت بصيصا من الأمل في أوساط اليونانيين، وشجعتهم على الاستهلاك بعد عزوفهم عن الأسواق والمحلات خوفا من انفاق ما يملكونه من مدخرات.

“يجب علينا أن نختار أحلى الأمرين. ماذا يمكن أن نفعل؟ إننا نمر بوقت صعب، لا يجب أن لا نلقي باللوم على اليونان. يجب ان نتوقف عن تجريم أنفسنا ويجب التحلي بالصبر“، تقول هذه السيدة.

وعلى ما يبدو فاليونان مستعدة لزيادة ضريبة القيمة المضافة على حجوزات الفنادق من ستة إلى ثلاثة عشر في المائة، بينما لم تحسم زيادتها على المطاعم من ثلاثة عشر إلى ثلاثة وعشرين في المائة. كما وافقت أثينا على فرض أدنى ضريبة قيمة مضافة على الأدوية والكتب وتذاكر المسرح وهي ستة في المائة.