عاجل

عاجل

فيلم وثائقي حول سبعة أبناء حبسهم والدهم لمدة 17 عاما في شقتهم بنيويورك

تقرأ الآن:

فيلم وثائقي حول سبعة أبناء حبسهم والدهم لمدة 17 عاما في شقتهم بنيويورك

حجم النص Aa Aa

الفيلم الوثائقي الأمريكي ‘The Wolfpack’ لمخرجته كريستال موسيل يروي لنا قصة واقعية مأساوية لأب حبس ابناءه السبعة لمدة اربعة عشر عاما في شقتهم

الفيلم الوثائقي الأمريكي
‘The Wolfpack’ لمخرجته كريستال موسيل يروي لنا قصة واقعية مأساوية لأب حبس ابناءه السبعة لمدة اربعة عشر عاما في شقتهم بنيويورك”
الفيلم فاز بجائزة لجنة التحكيم في الدورة الأخيرة لمهرجان صندانس السينمائي .

المخرجة الشابة ستحدثنا عن ظروف لقائها بهؤلاء الأبناء.

تقول المخرجة كريستال موسيل:“لقد وجدت هؤلاء الأولاد في الشارع. كنت أسير على الجادة في احد شوارع نيويورك، فركضوا امامي، كان شعرهم طويلا وأسود و كانوا يرتدون نظارات شمسية وأعتقد أنهم كانوا يرتدون سترات ذلك اليوم. شيء ما جذبني إليهم، فركضت وراءهم وتوقفنا في أحد الممرات وسألتهم إذا كانوا جميعا إخوة، فقالوا: “نعم”. سألتهم أين يعيشون فقالو:“في شارع دلنسي”
كان الشارع قريبا من بيتي فقلت :“كيف ذلك؟ أنا لم لأركم من قبل هناك؟”
ثم سألني غوفيندا عن مهنتي فقلت مخرجة، فقال نحن مهتمون جدا بصناعة الأفلام.”

لأكثر من عقد من الزمن، بقي هؤلاء الأولاد الستة وشقيقتهم محبوسين في شقتهم بأوامر من والدهم الذي ينتمي لإحدى
الطوائف الدينية، تولت والدتهم تعليمهم وسمح لهم بالإطلاع على العالم الخارجي فقط، من خلال التلفزيون والأفلام السينمائية.
لكن كل شيء تغير في العام 2010 ، عندما قررت البنت موكوندا البالغة من العمرأنذاك خمسة عشر عاما من الخروج متحدية بذلك تعليمات والدها الصارمة.