عاجل

أدى النواب الأتراك المنتخبون حديثاً اليمين الدستورية بحضور الرئيس رجب طيب أردوغان. خسارة حزب أردوغان الغالبية المطلقة كانت مفاجئة الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من حزيران يونيو.

الانتخابات الأخيرة شهدت عدة تحولات أولها دخول حزب الشعوب الديمقراطية الكردي قوس البرلمان للمرة الأولى حاصلاً على ثمانين مقعداً. كما حظيت الأقلية الأرمنية للمرة الأولى منذ أكثر من نصف قرن على ثلاثة ممثلين. ووصل التمثيل النسائي إلى 98 امرأة من أصل 550 مقعداً.

هذه الجلسة الافتتاحية ستستمر حتى ساعات الصباح الاولى إذ على جميع النواب الـ550 أداء اليمين التعهد بـ“حماية وجود الدولة واستقلالها ووحدة أراضيها واحترام القانون في جمهورية ديموقراطية وعلمانية واصلاحات ومبادىء اتاتورك.”

يتعين أن يكلف أردوغان خلال الأيام القليلة المقبلة زعيم حزب العدالة والتنمية أحمد داود أوغلو بتشكيل حكومة ائتلاف، حيث لم يحصل العدالة والتنمية إلا على 285 مقعداً لاتخوله من الحكم منفرداً مالم يجد حزباً يتحالف معه.

قبل انعقاد الجلسة قام دِنيز بايكال الزعيم السابق لحزب الشعب الجمهوري وأكبر النواب سناً بوضع إكليل من الزهور على تمثال كمال أتاتورك.