عاجل

مافيا النفايات : خطر الإجرام البيئي يهدد أوروبا بأكملها

تجارة النفايات تدر أرباحا طائلة على المجرمين كل سنة. في بعض مناطق أوروبا ترمى هذه النفايات الخطيرة قرب المدن مما يتسبب في إرتفاع عدد حالات الإصابة بالسرطان و عدد التشوهات الجنينية.

تقرأ الآن:

مافيا النفايات : خطر الإجرام البيئي يهدد أوروبا بأكملها

حجم النص Aa Aa

منذ سنتين فقدت مارزيا كاتشيوبولي، أونطونيو، إبنها الوحيد البالغ من العمر 9 سنوات. أونطونيو توفي إثر إصابته بنوع نادر من سرطان الدماغ، لا يصيب عادة إلا البالغين والمسنين.
أخصائي مرض السرطان سأل مارزيا وقتها إن كانت تعيش في منطقة معرضة للإشعاع، أو قرب محطة نووية أو أي شيء يمكنه ان يكون ضارا بالصحة. إستغربت الأم حينها لأنها كانت تعيش قرب البادية بضواحي مدينة نابولي الإيطالية.
المنطقة تعرف بإسم “أرض النيران” لأن النفايات الخطيرة تحرق و ترمى فيها بطريقة غير قانونية منذ سنوات.
الأبحاث الأخيرة توصلت إلى أن عدد الإصابات بالسرطان في هذه المنطقة يتجاوز النسب الوطنية. المحققون إكتشفوا الحرير الصخري، النفايات الصناعية، نفايات المستشفيات وأنواعا أخرى من المواد السامة التي تم دفنها في هذه المزابل غير الشرعية.
مؤخرا إعترف أحد الزعماء السابقين للمافيا الإيطالية بأنه تم دفن نفايات نووية، بعث بها من ألمانيا، في هذه المنطقة. ضواحي نابولي ليست القبلة الوحيدة للنفايات السامة. العاملون في مجال الحفاظ على البيئة يعتقدون بأن أغلب النفايات الممنوعة التي يتم تجميعها في جنوب إيطاليا ترسل الآن نحو آسيا أو دول أخرى في الإتحاد الأوروبي.
رغم الأضرار التي يسببها على الصحة والبيئة، القطاع يستقطب المزيد من العصابات في إيطاليا، فهو يعتبر رابع قطاع اكثر مردودية بالنسبة للمافيا.

ما هي الإجراءات التي تم إتخادها على المستوى الأوروبي لحماية الصحة والبيئة ؟ للإجابة على هذه الأسئلة يستقبل بول هاكيت، كل من : ليف غورتس، من أوروجاست، الوكالة الأوروبية للتعاون القضائي، شيرلين شين من مؤسسة الأمن البيئي و من روما، مونيكا فراسوني، رئيسة الحزب الأوروبي للمحافظة على البيئة .