عاجل

تقرأ الآن:

" أحذية المتعة والألم" في متحف فيكتوريا وألبرت


ثقافة

" أحذية المتعة والألم" في متحف فيكتوريا وألبرت

الأحذية تصبح محور معرض يقام في
متحف فيكتوريا وألبرت في لندن تحت عنوان “ أحذية المتعة والألم”
المعرض يسلط الضوء على تطور تصميمات الأحذية على مر العصورويضم مجموعات من الأحذية من مختلف أنحاء العالم بعضها قديم يعود إلى ألفي عام، كما نجد الأحذية المنتجة باستخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد.

تقول أمينة المتحف هيلين بيرسون:“طالما حظيت الأحذية بأهمية بالغة على مر التاريخ وفي كل الثقافات. لأن الحذاء اعتبر دائما دليلا على المكانة الإجتماعية لصاحبه، كلما كان الحذاء غير مريح أو غير عملي كانت مكانة من يرتديه مرتفعة في المجتمع اي كان من الأغنياء أو من الأشخاص الذين يرغبون في الإنتماء إلى هذه الفئة.”

المعرض يضم أيضا ابداعات أشهر المصممين العالميين إضافة إلى أحذية المشاهير مثل مارلين مونرو والملكة فيكتوريا.
من الصنادل المصرية القديمة المزينة بالذهب إلى أحذية المستقبل، يقدم لنا هذا المعرض فكرة شافية عن الحذاء وأبعاده الإجتماعية.

تقول سوزي مينكس من مجلة فوغ:“أعتقد انه من الصعب كمختصة في الأزياء التنبؤ بمستقبل الأحذية، لأنه في فترة حركة تحرر المرأة، أعتقد الجميع أن النساء سيرتدين فقط أحذية مماثلة لأحذية الرجال تكون مريحة وتمكنهن من الركض و الهرب. لكننا نرى اليوم مرة أخرى أحذية بكعب عال جدا ولا أعتقد أن ذلك سيستمر إلى ما لا نهاية له.”

معرض “أحذية المتعة والألم“، يستمر في متحف فيكتوريا وألبرت في لندن حتى يناير .2016

اختيار المحرر

المقال المقبل
الفنانة الأمريكية هيلاري داف تعود بألبوم جديد

ثقافة

الفنانة الأمريكية هيلاري داف تعود بألبوم جديد