عاجل

تقرأ الآن:

المسابح الطبيعية : النباتات وسيلة فعالة وغير مكلفة لتطهير المياه


علوم وتكنولوجيا

المسابح الطبيعية : النباتات وسيلة فعالة وغير مكلفة لتطهير المياه

ربما هذا هو الشكل الذي ستكون عليه المسابح العمومية مستقبلا. ما تشاهدونه الآن مسبح طبيعي متكون مائة بالمائة من المياه الصافية دون اية مواد كيماوية. عدد الأشخاص الذين إختاروا بناء هذا النوع من المسابح في تزايد منذ سنوات الجديد اليوم هو بداية إنشاء البلديات لمسابح طبيعية مفتوحة للجميع.
في مدينة مونتانيي لي بون، بفرنسا، أفتتح مؤخر مسبح يعتمد على نظام تطهير وتصفية طبيعي تستعمل بواسطته النباتات و الكائنات الحية الدقيقة للمحافظة على نظافة المياه وصفاءها.
لا داعي إلى تغيير المياه يوميا، فهي تصفى طبيعيا بمررورها عبر بحيرة تجديد وتلقى بعد ذلك مباشرة داخل المسبح. يتم ذلك بفضل عشرات الكيلومترات من الأنابيب الموجودة تحت المسبح والتي تخضع للمراقبة يوميا.

داميان كوردولوا يشرح لنا هذه التقنية فيقول :
“لدينا اربع مضخات تمكننا من نقل المياه أربع وعشرين ساعة في اليوم. خلال 12 ساعة يمكننا تطهير وإعادة إستعمال كمية الماء الموجودة في المسبح بأكملها”
الجانب السلبي الوحيد لهذا النظام هو ضرورة مراقبته المستمرة : المياه تحلل اربع مرات في الأسبوع للتأكد من ان النباتات تقوم بوظيفتها بشكل جيد.
وعلى مستعملي هذه المسابح الإستحمام كل مرة قبل الغطس وعدم إستعمال الكريمات، للمحافظة على جودة المياه قدر المستطاع.

رغم ذلك تتفتح بشكل متزايد المسابح الطبيعية في جميع ربوع أوروبا. ومرات في اماكن غير متوقعة كما هو الحال هنا في بحيرة كروس كلوب كينغ الواقعة في قلب العاصمة البريطانية لندن. المسبح الأول من نوعه في المملكة المتحدة تبلغ مساحة 400 متر مربع يمكنه إستقبال 160 شخص يوميا. فرنسا لديها 12مسبح من هذا النوع في حين تبقى ألمانيا في صدارة الدول الأوروبية في هذا المجال بتوفرها على حوالي مائة مسبح طبيعي. كريستوف لوسيان، من الذين قرروا بناء مسبحهم الطبيعي الخاص، في حديقة منزله بمنطقة شير بفرنسا، شيد كريستوفمسبحا كبيرا لم يكلفه ثمنا باهضا بل فقط بعض الوقت للعناية والمراقبة. عن هذه العناية يقول كريستوف : “نهاية شهر مارس، اقوم بقطع النباتات، هذا هو الأمر الوحيد الذي تتطلبه النباتات. بالنسبة للمسبح، أقوم بشطف النفايات مرة كل شهر و ذلك إبتداءا من شهر ابريل وإلى غاية شهر أكتوبر”

متعة الإستمتاع بمسبح طبيعي خاص لها ثمن، ثمن يتراوح ما بين ثلاثين وثمانين ألف يورو.

اختيار المحرر

المقال المقبل
جلد السحلية لإستخدامات طبية وصناعية

علوم وتكنولوجيا

جلد السحلية لإستخدامات طبية وصناعية