عاجل

حصيلة ضحايا موجة الحر التي تضرب جنوب باكستان ارتفعت إلى أكثر من ثمانمائة وخمسين قتيلا خلال الأيام الأخيرة

وسجلت غالبية الوفيات في كراتشي أكبر مدن البلاد حيث بدأت درجة الحرارة بالانخفاض، بعدما كانت وصلت إلى خمسة وأربعين درجة مئوية

ويقول رئيس خلية إدارة الأزمات أصغر نواز: لقد أصبحت باكستان في هذا الوقت معرضة لمخاطر كبيرة بالقدر الذي أصبحت معه التغيرات المناخية تثير القلق، والذي نشهده اليوم قد يتكرر مرار في المستقبل، وعلينا أن نستعد لمواجهة هذا الأمر

وكانت غالبية الوفيات في كراتشي بين الفقراء والعمال الذين يعملون في الهواء الطلق، وزاد من سوء الأوضاع الانقطاعات المتكررة للكهرباء

وأعلنت حالة الطوارئ في المستشفيات لعلاج آلاف ضحايا الحرارة المرتفعة التي لم تشهد المنطقة مثلها من أربعة عقود