عاجل

تأثرت الاسواق الاوروبية بشكل كبير بتدهور الوضع في اليونان لكن دون ان تنهار.

عند الساعة 7.30 بتوقيت غرينتش تراجعت بورصة فرانكفورت 3.31%، ومثلها بورصة باريس. اما بورصة لندن فقد سجلت تراجعاً ايضاً لتصل ل1.77%.

كما تراجع سعر اليورو ليسجل 1.1081 دولاراً. وشهد سوق الديون اضطرابات اذ بلغ معدل الفائدة على قروض اليونان لعشر سنوات 14.5% وهي اعلى نسبة منذ نهاية 2012.

اليستاير ماكيغ محلل اقتصادي، وقد اعاد السبب في ذلك لظهور “ قضايا عدة على خلفية ما جرى نهاية الاسبوع، والاجوبة عليها قليلة. لكن بالنسبة للاسواق فإنها تميل لافتراض الاسوأ وهذا هو السبب الذي رأينا فيه عدائية في بيع الاسهم هذا الصباح”.

اثينا كانت اقد اغلقت بورصتها حتى السادس من تموز/ يوليو كما اغلقت مصارفها لحماية نظامها المالي وفرضت قيوداً لتفادي تهافت المودعين اثر فشل مفاوضاتها مع دائنيها.

هذا اضافة الى ان خطر امتداد مشاكل اليونان إلى بقية أنحاء أوروبا يزيد من المخاطر التي تواجهها البنوك في الدول الأخرى الواقعة على أطراف منطقة اليورو.