عاجل

تقرأ الآن:

فيلم " ماكس" : وفاء كلب لمدربه في زمن الحرب


سينما

فيلم " ماكس" : وفاء كلب لمدربه في زمن الحرب

ماكس كلب عسكري درب تدريباً عالياً، و يتقدم ماكس الخطوط الامامية في أفغانستان إلى جانب مدربه المارينز كايل وينكوت. و لكن الأمور تسوء بشكل رهيب عندما اصيب كايل بجروح أدت إلى وفاته ، و أصب ماكس بالصدمة من جراء فقدان أفضل رفيق له ، و لم يعد قادراً على البقاء في الخدمة.

و لما أعيد ماكس إلى الولايات المتحدة، وجد ان الانسان الوحيد القادر على التواصل معه هو شقيق كايل ،أي جوستن الذي هو في سن المراهقة ، لذا تم اعتماد ماكس من قبل عائلة كايل.

الممثل توماس هادن شورش يقول عن الفيلم الجديد ماكس أنها قصة تستحق الكلام عنها:
“الناس لا يعرفون عن وحدات كلاب الحرب وكلاب الخدمة إلا اموراً سطحية ، ولكن كيف هي تصرفاتهم و هم في المعركة،و في إطفاء الحرائق. كيف يتم تدريبهم لمتابعة بلا هوادة إنقاذ الأرواح وصيد العدو بكل صراحة، وأنا فقط اعتقد أنها قصة فريدة من نوعها للغاية ويجب أن يقال ذلك بصوت عال، وبالنسبة لي فهو الشيء الأكثر جاذبية حول هذا الموضوع، فهي تبدأ من دراما زمن الحرب، لتصبح دراما عائلية، ولكن عناصر الحرب مهمة لسرد قصتنا “

فيلم ماكس من بطولة جوش وينغينز في دور جوستن سينكوت ، و لورن غراهام في دور الام باميلا، و الحائز على الأوسكار ثوماس هادن في دور الاب.

الممثل جوش ريغينز يقول:
“ الحيوانات رائعة ، أريد أن أقول أنها دربت بشكل جيد، المدرب يمكنه أن يقول لهم أرجعوا ألسنتكم إلى أفواهكم فيفعلون ذلك. لذا فهم مدربون جيداً.”

في الواقع كان هناك خمسة كلاب لتصوير البطل الفخري للفيلم و جوش ويغيتز أحب فرصته للمشاركة مع الكلب البلجيكي من نوع مالينوا.
و يضيف جوش قائلاً: “شاركت إلى حد ما في بعض التدريب، وهذا حتى اتمكن من جلب اهتمامه في بعض الأحيان. و قدمت بعض الأوامر وأشياء من هذا القبيل “.

الفيلم من إخراج بواز ياكينو و بدأ عرضه في الولايات المتحدة بداية من الجمعة 26 يونيو/ حزيران 2015.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"الأم البديلة" تحفة سينمائية عن الفوارق الإجتماعية داخل المجتمع البرازيلي

سينما

"الأم البديلة" تحفة سينمائية عن الفوارق الإجتماعية داخل المجتمع البرازيلي