عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا: غضب ضدّ خدمة اوبر بوب لسيارات الأجرة


فرنسا

فرنسا: غضب ضدّ خدمة اوبر بوب لسيارات الأجرة

غضب سائقي سيارات الأجرة ينزل إلى الشوارع من جديد ويشلّ حركة السير في الكثير من المحاور الطرقية. هذه المظاهرات تدخل في إطار تصعيد سائقي سيارات الأجرة احتجاجاتهم ضد خدمة “أوبر بوب” الأميركية الإلكترونية لخدمات التاكسي، ليسدوا الطرق المؤدية إلى المطارات ومحطات القطار في باريس ومدن أخرى.

وتخللت الاحتجاجات مناوشات بين السائقين المحتجين وسائقين آخرين، بينما اصطفت السيارات في طوابير طويلة بلغت عشرات الكيلومترات في باريس. الوضع لم يكن أحسن حالا بمدينة ليون حيث اغلقت أكثر من مائتين وخمسين سيارة اجرة المدخل المؤدي إلى محطة القطارات “ببارت ديو” وسط ليون.

للتذكير توسع “أوبر بوب“، التي تصل السائقين بالركاب من خلال تطبيق على الهواتف الذكية، خدماتها في المدن الفرنسية، مما يثير غضب سائقي التاكسي التقليدي الذين يعتبرون ذلك منافسة غير عادلة. وتصل “أوبر بوب” الركاب بسائقي سيارات خاصة يقدمون خدماتهم بأسعار أقل من التاكسي التقليدي.

وفي العام الماضي، نظّم سائقو سيارات الأجرة إضرابين في باريس ومرسيليا، ثاني كبرى المدن الفرنسية، احتجاجاً على المنافسة التي يتعرضون لها من قبل سيارات السياحة التي تعمل، حسب المتظاهرين، دون أي قواعد تنظيم.