عاجل

عاجل

الفنانة دينا الوديدي جمعت بين التراث و المعاصرة

تقرأ الآن:

الفنانة دينا الوديدي جمعت بين التراث و المعاصرة

حجم النص Aa Aa

المغنية دينا الوديدي التي تبلغ من العمر 27 سنة اكتشفت ميلها للموسيقى بعدما التحقت بفرقة الورشة للمسرح في 2008، أين تعلمت غناء العديد من المنوعات

المغنية دينا الوديدي التي تبلغ من العمر 27 سنة اكتشفت ميلها للموسيقى بعدما التحقت بفرقة الورشة للمسرح في 2008، أين تعلمت غناء العديد من المنوعات التقليدية .
شاركت دينا مع فرقتها في عيد الموسيقى الذي نظم في 25 يونيو/حزيران بالمعهد الفرنسي بالقاهرة.
يورونيوز التقت الفنانة و اجرت معها هذا الحوار حول الموسيقى

دينا الوديدي تقول:
“اتطرق لعدة مواضيع: اجتماعية ، انسانية، شخصية و سياسية بالتأكيد لها علاقة بالشارع المصري. فأنا مصرية و بالتالي أقدم أشياء تخص البيئة التي أعيش فيها”

دينا تستوحي موسيقاها من التراث و هوية القاهرة ، التي ولدت فيها، و لكن هذا الالهام اخذها بعيداً عن مدينتها.
و هي تشارك بنشاط في “مشروع النيل” ، و هو مشروع يجمع بين الموسيقى و البيئة، و ذلك بجمع موسيقيين و مفكرين مع بعضهم البعض من كل ضفاف النيل.

و تضيف دينا الوديدي قائلة:
“في نفس الوقت نحاول تقديم ليس فقط كلمات مختلفة أومواضيع مختلفة ، و لكن تقديم موسيقيين من مصر محترفين.”

بدأت دينا مشوارها عام 2011 بتأسيس فرقتها الموسيقية، و كان العام الذي شهدت فيه مصر ثورتها، و اضمت الوديدي لأوبيرا حديثة “ خلينا نحلم” مع الفرقة المصرية “ “مسار اجباري“، الأغنية لاقت شهرة كبيرة.

و تقول دينا الوديدي:
“ نقدم موسيقى ، و مهم انت كفنان ان تقدم تجربتك للجمهور و ترى كيف يتلقاها، و رأينا أنه يقبل هذا النوع من التجارب، و هذه الاشياء لها علاقة بالجمهور أساساً ، و هذا ما يحمسنا للاستمرار.”

موسيقى الوديدي تعتبر من الموجة الجديدة التي جاءت بعد الثورة وهي تمزج بين عدة أنواع كالجاز و الفولك و لا يمكن تصنيفها ضمن نوع واحد.