عاجل

انقاذ اليونان يبقى واردا لكن الأمور تحتاج إلى إعادة نظر

المؤتمر الصحفي الهاتفي الذي كان مقررا بين وزراء مالية منطقة اليورو يؤجل إلى نهاية فترة ما بعد الظهر لهذا الأربعاء. اليونان سبق وأن أعربت عن رغبتها

تقرأ الآن:

انقاذ اليونان يبقى واردا لكن الأمور تحتاج إلى إعادة نظر

حجم النص Aa Aa

المؤتمر الصحفي الهاتفي الذي كان مقررا بين وزراء مالية منطقة اليورو يؤجل إلى نهاية فترة ما بعد الظهر لهذا الأربعاء. اليونان سبق وأن أعربت عن رغبتها إلى مجموعة اليورو في إبرام اتفاق مع مجموعة آلية الاستقرار المالي، اتفاق لمدة عامين من شأنه أن يسمح لها بتغطية احتياجاتها المالية وتلقي حوالي ثلاثين مليار يورو وفي نفس الوقت إعادة هيكلة ديونها.

“الحديث عن خطة جديدة ممكن دائما. اليونان جزء من منطقة اليورو وهي أيضا عضو في آلية الاستقرار الأوربي وبإمكانها طلب الدعم المالي. ولكن هذا يتطلب إعادة تقديم الطلب. المؤسسات سيكون أمامها الكثير من العمل أمام هذا الموضوع وفي نفس الوقت وكما تعلمون، الظروف في اليونان، والاقتصاد اليوناني، والبنوك اليونانية، تدهورت كثيرا للأسف، لذلك فالطريق في غاية الصعوبة لإعادة النظر“، قال يورين ديسلبلوم.

في ألمانيا يستعدّ البوندستاغ أو البرلمان الألماني لمناقشة الأزمة اليونانية، في شوارع مدينة كولونيا، يبدو المواطنون أكثر تفاؤلا إلى حد ما، “لقد تعاطف مع اليونانيين، ولكن هذا السيد …. ما إسمه؟ إنه رئيس الوزراء“، تقول هذه السيدة. “الأمور ستكون على ما يرام. لن يسمحوا بمغادرة اليونان للمنطقة. وسيساعدونها عن طريق قروض الدعم من البنك المركزي الأوربي“، يضيف هذا السيد.

اليونان تتطلع بحذر إلى اجتماع مجلس محافظي البنك المركزي الأوربي. في واقع الأمر بقاء اليونان مرهون بالمساعدات المالية الطارئة لمصارفها عن طريق لبنك المركزي الأوربي. إلاّ أنّ مؤسساتها المالية تشهد هشاشة بسبب كثافة عمليات السحب الهائلة التي يقوم بها المواطنون القلقون في اليونان.