عاجل

فيروس إيبولا يعود من جديد يطرق ابواب ليبيريا بعد الاعلان عن تسجيل حالتي اصابة في البلاد التي اعلنت خلوها من الوباء في التاسع من مايو/ايار الماضي.

السلطات الليبيرية التي بدأت التحرك سريعا لاحتواء انتشار الوباء مجددا وضعت اسرة احد الضحايا بقرية نيدوان في الحجر الصحي داخل منزلهم.

ووليام كوبر مسؤول محلي بقرية نيدوان:
“ اعتقد ان مواطنينا يعلمون بضرورة اعادة اتباعهم لما كانوا يقومون به في السابق من غسل الايدي والحذر والامتناع عن المصافحة. يجب ان نكون حذرين أكثر من أي وقت مضى.”

اما في العاصمة الليبيرية مونروفيا، فاقتحم عاملون في قطاع الصحة مبنى وزارة الصحة احتجاجا على عدم صرف الدولة منذ اسابيع لمكافات “بدل المخاطرة” التي خصصت للعاملين اثناء تعاملهم مع مصابي ايبولا.