عاجل

تقرأ الآن:

"لا" في الاستفتاء اليوناني لاتعني لا لأوروبا أو اليورو


اليونان

"لا" في الاستفتاء اليوناني لاتعني لا لأوروبا أو اليورو

تجمع آلاف اليونانيين في ساحة سينتاغما وسط العاصمة أثنيا، داعين إلى التصويت بـ“لا” لمقترحات الدائنين الدوليين. رئيس الوزراء ألكسيس تسيبراس كان في التجمع ليزيد من عزيمة الرافضين لتدابير التقشف التي يطالب بها الدائنون كشرط لتقديم حزم جديدة من المساعدات لليونان.

خلال التجمع قال رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس: “إننا نأخذ مستقبلنا بيدنا، ونعطي الصوت للشعب… اليونان بلد ذو كبرياء، إننا نملك المستقبل.”

فوز “لا” لشروط الدائنين خلال استفتاء الأحد سيقوي من موقع رئيس الوزراء التفاوضي أمام الدائنين، وسيساعده على رفض خطط التقشف التي يحاولون فرضها على بلاده.

يقول أحد المشاركين في تظاهرة “لا” : “دائنونا، ميركل وديسلبلوم ويونكر يتعاملون معنا كمعلمي الصف. لم يفهموا أنهم يقومون بخطأ فادح في الحالة اليونانية. لايعترفون بأنهم يحكمون على الشعب اليوناني بالتقشف.”

القادة الأوروبيون يحذرون من أن التصويت بلا سيكون فاتحة لخروج اليونان من منطقة اليورو. الاقتصاد اليوناني بدأ بالفعل بالتخبط بعد أن رفض المركزي الأوروبي ضخ المزيد من المال الطارئ في المصارف اليونانية.

أبوستولوس ستايكوس، مراسل يورونيوز من العاصمة أثينا يقول: “التصويت بـ“لا” يوم الأحد لايعني التصويت بـ “لا” لليورو أو لأوروبا، بحسب رئيس الوزراء اليوناني. ألكسيس تسيبراس طلب من اليونانيين التصويت آخذين بالاعتبار مستقبل البلاد، وقال بأن مفاوضاتٍ جديدةً ستبدأ يوم الاثنين.”