عاجل

في ردود الفعل الأوروبية بشأن رفض نحو ثلثي اليونانيين مقترحات المساعدة المقدمة من الدائنين لأثينا، على القابلين بها في استفتاء يوم الأحد، دعا مسؤولون أوروبيون إلى القبول بنتيجة الاستفتاء، وأعلنت المفوضية الأوروبية إلى احترامها

ويقول وزير الخارجية الألماني فرانك ولتر شتاينمير: علينا أن نقبل مثل هذه النتيجة، وهي نتيجة استفتاء شارك فيه اليونانيون بأعداد كبيرة. القرارات ينبغي أن تؤخذ في اليونان والكرة الآن في ملعب أثينا

من جانبه أعلن رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك عقد قمة لأعضاء منطقة اليورو في بروكسال يوم الثلاثاء، لمناقشة الوضع بعد نتيجة الاستفتاء، وجاء ذلك بطلب من ألمانيا وفرنسا

وقال رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز: أعتقد أن الشعب اليوناني سيكون خلال الأسبوع في وضعية أكثر صعوبة، وأرى أنه ينبغي علينا أن نناقش الاثنين أو يوم الثلاثاء على أقصى تقدير خلال قمة منطقة اليورو، موضوع برنامج مساعدة إنسانية إلى اليونان، إذ لا ينبغي للمواطنين العاديين والمتقاعدين والمرضى من الناس والأطفال في المحاضن أن يدفعوا ثمن الوضع الصعب الذي أوصلت إليه الحكومة البلاد

من جانبها اعتبرت الحكومة اليونانية أن النتيجة لا تعني قطيعة مع أوروبا، وإنما تعزيزا لقدراتها التفاوضية مع دائنيها، معربة عن استعدادها مواصلة المفاوضات على أساس خطة إصلاحات ذات مصداقية، هادفة إلى تحقيق عدالة اجتماعية