عاجل

تقرأ الآن:

ثلاثون عاما على تأسيس برنامج يوريكا


علوم وتكنولوجيا

ثلاثون عاما على تأسيس برنامج يوريكا

على ضفاف هذه البحيرة الهادئة في مدينة لوغانو السويسرية، احتفل برنامج يوريكا الأوروبي بعيد ميلاده الثلاثين. ثلاثون عاما من دعم المشاريع المبتكرة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

“في العام 1985 الرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران والمستشار الألماني هيلموت كول، كانتا وراء فكرة إنشاء برنامج يوريكا وعملا على دعمه” ذلك ما يوضحه برونو مور، الرئيس المنتهية عهدته في برنامج يوريكا.

يوريكا هو الشبكة الأوروبية للبحوث الصناعية والتنمية. هدفه تعزيز الإنتاجية والقدرة التنافسية لأوروبا عبرالتقنيات الحديثة.

خلال السنوات الثلاثين الماضية، أنفق برنامج يوريكا ثلاثين مليار يورو من المال العام والخاص وساعد في انشاء حوالي ألفي مشروع مختلف.

ألمانيا هي واحدة من أهم البلدان الأوروبية التي تدعم يوريكا بوصفه مفتاحا للتنمية المستقبلية.

تقول كورنيلا كينيت-تيلين من الوزارة الاتحادية للتعليم والبحث والابتكار:“الأمر يتمثل في تقديم مساعدات مالية للصناعة التي ستوفر نفس قيمة المساعدات لمشروع يوريكا.
أعتقد أنها نقطة قوة كبيرة ليوريكا. لأنه دون بحث وابتكار لن نتمكن من البقاء على قيد الحياة في عالم تنافسي لأقصى حد. علينا حقا تأسيس نجاحنا ورفاهيتنا إعتماد على أفكار واضحة، وعلينا تطوير تقنيات وخدمات جديدة ومبتكرة “.

بالنسبة للبرتغال مثلا، ساهم مشروع في دعم المجال الزراعي.

يقول بول ماكدويل يورونيوز:“الطماطم هي واحدة من المواد الغذائية الأكثر شعبية في العالم ويقال إن لها فوائد صحية كبيرة، وذلك بفضل احتوائها على مادة الليكوبين، ولكن المشكلة هي أنه من الصعب العثور على تركيز عال جدا لليكوبين في الطماطم ،لأنه لا يوجد نوع أو نوعان أو ثلاثة أنواع من الطماطم ولكن هناك الآلاف من الأنواع.”

الليكوبين هو الذي يعطي للطماطم لونها.الدراسات تقول أيضا أن لها فوائد ضد مرض السرطان. دولة البرتغال وولاية كاليفورنيا الأمريكية هي أفضل منتجي الطماطم في العالم.

هذا المصنع بالقرب سيتوبال في البرتغال، هو جزء من مشروع يوريكا، كاميرا ليزر تراقب إذا ما كان إنتاج الليكوبين كافيا. تم تطويرهذه الكاميرا بكلفة سبعمائة ألف يوروبفضل مشروع بحوث دنماركي ومعاهد بحوث دنماركية و برتغالية.

يقول هذا المهندس:“لقد عملنا لعدة سنوات في محاولة لزيادة مستوى الليكوبين في الطماطم . حققنا تقدما كبيرا لأنه يمكننا الآن قياس الليكوبين أثناء عملية الإنتاج. في السابق كان علينا التوقف و القيام بالتحليل والبدء من جديد.
بفضل هذا الإبتكار. أعتقد أننا تقدمنا بنحو ثلاثة أوأربعة أو ربما خمسة أعوام. وإذا ابتكرنا باستمرار، أعتقد أننا سنشكل عملية إنتاج يصعب نسخها.”

برنامج يوريكا يستعد الآن للمستقبل بعد ثلاثين عاما من تأسيسه. العام المقبل، السويد هي من ستتولى الرئاسة الدورية.

يقول هذا الخبير:“في أوروبا، نواجه العديد من التحديات فيما يتعلق البطالة، وتباطؤ النمو. ونأمل أن يحصل المزيد من الشباب على وظيفتهم الأولى في المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تستفيد من دعم يوريكا.”

يوريكا تسمح للشركات الصغيرة والمتوسطة بالحصول على تمويل في شكل قرض قد يصل إلى خمسين في المائة من الميزانية العامة للشركة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تطبيق جديد لتحديد عنوان من لا عنوان له

علوم وتكنولوجيا

تطبيق جديد لتحديد عنوان من لا عنوان له