عاجل

تقرأ الآن:

اليونانيون ضد التقشف المؤلم ويريدون أوروبا أكثر عدالة


اليونان

اليونانيون ضد التقشف المؤلم ويريدون أوروبا أكثر عدالة

كلا، كلا، هي عبارة اليونانيين التي أضحى يتردد صداها في اليونان والدالة على رفض مقترحات الجهات الدائنة لأثينا، حيث تواصل في ساحة سينتاغما في العاصمة الاحتفال بنتيجة الاستفتاء، والرسالة أنه لن يتم التسامح مع إجراءات التقشف المؤلمة

ويقول متظاهر: لا يخشى اليونانيون شيئا، وعلى القادة الأوروبيين أن يعرفوا ذلك. نحن نريد أوروبا ديمقراطية، تنتصر فيها العدالة الاجتماعية. هذه رؤية تسيبراس لليونان ونحن نقاسمه إياها

ويقول متظاهر آخر: يحاول الناس الابتعاد عن مشاعر الخوف، وأعتقد أنه علينا العودة لعقد اتفاق، نعلم أنه سيكون مؤلما، وما زالنا نأمل أن يزول الفساد والنظام السياسي المنخرم، وأن تعرف البلاد انطلاقة جديدة

ويؤكد المتظاهرون أنهم لا يريدون مغادرة منطقة اليورو، ولكنهم يريدون أوروبا أكثر عدالة وإنسانية وديمقراطية

وتقول موفدة يورونيوز إلى أثينا نيكوليتا كريتيكو: آلاف الأشخاص تجمعوا أمام البرلمان في أثينا، مباشرة بعد إعلان النتئج الرسمية للاستفتاء. وهم يأملون جميعا أن يكون الفوز الواسع بلا وسيلة قوية بأيدي ألكسيس تسيبراس أثناء المفاوضات، فيما ينتظر عقد اتفاق مع المؤسسات الدائة لأثينا خلال الأيام المقبلة