عاجل

تحي بريطانيا اليوم الذكرى السنوية العاشرة للتفجيرات التي إستهدفت عاصمتها لندن في عام 2005 وأدت إلى مقتل 52 شخصا وإصابة العشرات.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون و عمدة لندن بوريس جونسون ووقفا دقيقة صمت ووضعا إكليلين من الزهور أمام النصب التذكاري لضحايا هجمات لندن في هايد بارك. و بالرغم من مرور عشر سنوات على هذه الهجمات الدامية لا يزال هول ما حدث عالقا في أذهان البريطانين خاصة الناجون وأهالي الضحايا .

و تقول شقيقة إحدى ضحايا تفجيرات لندن :” يا إلهي إعتقدت أن هناك تفجيرات في مترو الانفاق و كذلك في حافلة، لا أحد كان يعلم ما كان يجري، لكن طبعا لم أكن أدري أن شقيقتي كانت في الحافلة.”

وشهدت لندن في 7 تموز/ يوليو من العام تفجيرات نفذها ثلاثة إنتحاريين فجروا أنفسهم في غضون 50 ثانية في 3 قطارات لـ “مترو” الأنفاق، وبعد أقل من ساعة، فجر رابع نفسه في حافلة.