عاجل

تقرأ الآن:

بعد عيد الفطر جلسة محادثات جديدة بين طالبان وافغانستان


باكستان

بعد عيد الفطر جلسة محادثات جديدة بين طالبان وافغانستان

اول محادثات سلام رسمية في باكستان بين حركة طالبان والحكومة الافغانية انتهت بموافقة الجانبين على الاجتماع مجدداً بعد عطلة عيد الفطر.

هذه الجلسة جرت في منتجع موري الجبلي على مشارف اسلام آباد بحضور مراقبين من الولايات المتحدة والصين كما ذكر بيان لوزارة الخارجية الباكستانية.

رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الذي حذر من صعوبتها، صرح: “طالبان الذين يحضرون الجلسة الآن هم اناس مهمون جداً. انهم يمثلون حركتهم، الشورى رشحت كلاً منهم، ومن جهة اخرى، من جهة الافغان، جاء اناس مهمون لحضور الاجتماع، انهم ايضاً راضون عن ممثلي طالبان الحاضرين في هذه الجلسة”.

هذه المحادثات تهدف لانهاء اكثر من ثلاثة عشر عاماً من الحرب بينهما والتي بدأت بعد غزو قادته الولايات المتحدة للبلاد عام الفين وواحد واسقاط حكومة طالبان الاسلامية المتشددة.

ومن جهته، أعلن الرئيس الافغاني أشرف عبد الغني يوم الثلاثاء عن هذه المحادثات وقد تبنى عملية السلام والسعي لتعزيز العلاقات مع جارته باكستان لتحقيق هذا الهدف.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ايرنست ان الولايات المتحدة ترحب بالمحادثات ووصفها بأنها “خطوة هامة لتعزيز فرص التوصل الى سلام ذي مصداقية.”