عاجل

عاجل

بحيرة "سالتون سي"،كارثة بيئية في كاليفورنيا

تقرأ الآن:

بحيرة "سالتون سي"،كارثة بيئية في كاليفورنيا

حجم النص Aa Aa

بحيرة مالحة بصدد الموت أو هي كارثة بيئية في كاليفورنيا. سالتون سي، أكبر بحيرة في هذه الولاية الأمريكية تعرف منذ فترة تغيرا في سطحها وفقا لإمدادات المياه، ولكن عليها أيضا محاربة الجفاف الذي تمر به كاليفورنيا منذ أربع سنوات.
المواطنون الذين يعيشون بالقرب من هذه البحيرة يضطرون لإستنشاق غبار خطير يسببه منسوب الماء المتخفض، ما يؤدي إلى إصابتهم بالربو وعدة امراض اخرى متصلة بالجهاز التنفسي.

تقول الدكتورة سايمة خان:“تضررت شخصيا ، لأنني اعاني رفقة عائلتي من الربو منذ أن أصبحنا نعيش هنا، فمن قبل لم يكن لدينا مشكلة.”

هذه البحيرة يطلق عليها أيضا “البحر عرضي” لأنها تشكلت في العام 1905 اثر فيضانات اجتاحت ولاية كولورادو.

في بعض الأيام تفرز البحيرة رائحة كريهة ولكن الأمر الخطير فعلا على الصحة هو هذا الغبار الناعم الذي يغطي الشواطىء.

يقول بروس ويلكوكس، رئيس الماء والكهرباء في إحدى الإدارات المحلية:“إنه غبار أبيض ناعم يغطي الجزء العلوي من الشاطئ. إنه ملح يلمع على الأرض خاصة في هذا الوقت من السنة ثم تفرقه الرياح الخفيفة. أحيانا، يبدو الأمر كعاصفة ثلجية ولا يمكن رؤية أي شيء”

البحيرة تعرضت إلى سلسلة من الكوارث الناجمة عن العواصف الاستوائية في أواخر السبعينات. الأمر الذي تسبب في تدمير منتجع قديم تحول الآن إلى مدينة أشباح.

السكان يأملون الآن في لفت الانتباه إلى هذه البحيرة لتجنب ما هو أسوأ.