عاجل

تقرأ الآن:

اليونانيون قلقون بشأن مستقبلهم داخل منطقة العملة الأوروبية الموحدة


اليونان

اليونانيون قلقون بشأن مستقبلهم داخل منطقة العملة الأوروبية الموحدة

المصارف اليونانية ماتزال مغلقة منذ أكثر من عشرة أيام، ويتوقع أن تنفد أموالها قريباً على رغم من تحديد سقف السحب اليومي بـ60 يورو للشخص.

هل ستتوصل الحكومة اليونانية إلى تقديم مقرحات مقنعة للدائنين قبل منتصف الليل؟ إنه سؤال على لسان جميع اليونانيين.

متقاعدة تسحب المال من أحد الصرافات الآلية تقول: “أنا خائفة حقاً من عدم التوصل إلى اتفاق. أتمنى أن نتوصل إلى حلّ.” ومتقاعد آخر يقول: “لاأستطيع أن أتخيل أننا سنُعزل عن أوروبا. الأمر سيكون مأساوياً إن حصل.”

يقول شخص آخر: “أريد البقاء في منطقة اليورو، لكن بشروط أفضل من هذه التي تتسبب بذبح الناس. لِم البقاء إن كان من الصعب تدبر أمرنا؟ إن كنا لانملك مايكفي من أجل إعالة أنفسنا؟ من حيث المبدأ الخروج شيء سيئ، غير أن البقاء أمر سيئ أيضاً.”

من المقرر أن تجري في وقت متأخر اليوم بأثينا تظاهرة تدعو إلى بقاء اليونان في أوروبا.

على الرغم من أن المعاهدات الأوروبية لا تشتمل على بند يجبر أي بلد على الخروج من منطقة اليورو، لكن لاشيء مؤكد حتى الآن.

رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي أعرب مؤخراً عن تشككه في بقاء اليونان داخل منطقة اليورو.