عاجل

تقرأ الآن:

اللاجئون السوريون تجاوزوا الأربعة ملايين


العالم

اللاجئون السوريون تجاوزوا الأربعة ملايين

دقت المفوضية العليا للاجئين ناقوس الخطر، إذ زاد عدد اللاجئين السوريين المسجلين على 4 ملايين.
بينما لم يتم تحصيل إلا 24 بالمائة من وعود المساعدات الإنسانية لهم، نهاية شهر يونيو.

حصل 4 ملايين و13 ألف سوري على وضع لاجئ، منهم مليون و800 ألف في تركيا (1,805,255)، أكثر من مليون في لبنان (1,172,753) وأكثر من 600 ألف في الأردن (629,128).
يتوزع الباقي على العراق ومصر وبقية شمال أفريقيا.

البلد الأكثر استقبالاً للسوريين هي تركيا، حيث يقيم حوالي نصف السوريين اللاجئين في الدول المجاورة.
278 ألفاً فقط منهم يقيمون في 25 مخيماً، مثل مخيم كيليس في الجنوب.
تبني الحكومة التركية مخيماً آخر بالقرب من كيليس، قادراً على استقبال 55 آلف لاجئ، لتوقعها وصول موجة جديدة من اللاجئين الهاربين من ما يسمى “الدولة الإسلامية”.

اللاجئون يشكلون ربع السكان في لبنان. الحرب في سوريا تنعكس بشكل واضح على هذه البلد.
منذ السادس من مايو، أوقفت الحكومة تسجيل اللاجئين. وصار يتوجب على السوريين طلب فيزا لدخول البلد.
حسب مفوضية اللاجئين، يعيش 55 بالمائة من اللاجئين فيها في مآو أدنى من المعايير.

يوجد 600 ألف لاجئ في الأردن، الدولة الثالثة في استقبال السوريين.
حسب مفوضية اللاجئين، 88 بالمائة منهم يعيش بأقل من 3 يورو في اليوم.
تتحدث المفوضية عن تشغيل الأطفال، والتسول، وزواج القصّر، التي تسبب بها الفقر المتزايد.

تشير المفوضية العليا إلى وجود 7 ملايين و600 ألف (7,600,000) مهجر في الداخل السوري، وأكثر من 270 ألف طلب لجوء للسوريين في أوروبا.

تحتل السويد المرتبة الأولى في استقبال اللاجئين السوريين خارج الشرق الأوسط.
إنها أيضاً الوجهة الأكثر طلباً.
قرر الاتحاد الأوروبي مؤخراً، استقبال 60 ألف لاجئ، بينهم 40 ألف سوري وإريتيري.

تقرير المفوضية العليا اللاجئين

ALL VIEWS

نقرة للبحث