عاجل

أعلنت إسرائيل أن اثنين من مواطنيها أحدهما عربي مفقودان في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس الإسلامية.وتقول إسرائيل حسب بيان أن الاسرائيلي الإثيوبي افراهام مينجيستو “تحتجزه حركة حماس رغم ارادته في غزة”.كما تحدث البيان عن عربي إسرائيلي محتجز في غزة.وأوضح البيان أن مينجيستو تسلل إلى قطاع غزة في 7 من أيلول/سبتمبر 2014 بعد وقت قصير من نهاية حرب دامية استمرت لخمسين يوما بين الدولة العبرية وحركة حماس.
ويقول والد مينجيستو:
“الله مصدر مواساتنا وادعو أن يساعدني على أن يعود إلي ابني”
هذا وقد ناشدت إسرائيل ناشدت المحاورين الدوليين والإقليميين بالمطالبة بالإفراج الفوري عن المحتجزين والتحقق من سلامتهما. وعقدت العائلة مؤتمرا صحافيا قصيرا امام منزلها في مدينة عسقلان جنوب إسرائيل الخميس,ودعت حركة حماس غلى اطلاق سراحه والحكومة الاسرائيلية الى العمل من أجل عودته سالما.وجاء عمدة المدينة لمواساة العائلة أيضا ايتمار شيموني عمدة عسقلان:
“العائلة ليست من النوع التي تخرج للتظاهر، فهي عائلة طيبة، بعض أفراد العائلة طلاب و بعضهم الآخر يعمل،نحن نتابع القضية ونساند العائلة ،فالامر بالنسبة لهم صعب للغاية”
واستمرت الحرب الإسرائيلية الدامية على قطاع غزة الصيف الماضي لخمسين يوما وخلفت أكثر من 2200 قتيل فلسطيني أغلبهم من المدنيين،إضافة إلى 73 قتيلا إسرائيليا أغلبهم من الجنود.

ALL VIEWS

نقرة للبحث