عاجل

يعيش اليونانيون على أمل أن تأتي المقترحات الجديدة التي قدمتها حكومتهم للدائنيين أمس الخميس بثمارها .
حيث تسعى أثينا من خلالها إلى الحصول على خطة تمويل لثلاث سنوات و البقاء في منطقة اليورو . ما سيمكنها من تسديد ديونها التي يبلغ حجمها حوالي 356 مليار دولار، أي نحو 180 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي.
الديون اليونانية موزعة كالاتي : – ألمانيا ب68.2 مليار يورو – فرنسا 43.8 مليار يورو – إيطاليا بمبلغ يقدرب 38.4 مليار يورو
-إسبانيا ب25 مليار يورو، -صندوق النقد الدولي 21.4 مليار يورو – البنك المركزي الأوروبي18.1 مليار يورو. الخبراء الاقتصاديون يعلقون أيضا أمالهم على التوصل إلى إتفاق حول الازة اليونانية ، أستاذ الاقتصاد أنايوتيس بتراكيس :”
إذا توصلنا إلى إتفاق، فإن بلادنا ستحظى بثلاث سنوات من الاستقرار في طريقة تسديدها للديون، و تمنح الفرصة للقوات الانتاجية التي بقيت في اليونان لتحقيق النمو الاإقتصادي و تحفيزه “. و كانت اليونان تخلفت عن سداد دفعة بقيمة 1.6 مليار يورو لصندوق النقد الدولي في في 30 يونيو حزيران و عليها أن تسدد حوالى 5.4 مليار يورو لصندوق النقد الدولي في 2015 منها 455مليون يورو قبل 13 يوليو المقبل .
أما ديون منظومة اليورو التي تضم” البنوك المركزية الوطنية للدول الأعضاء في منطقة اليورو بالإضافة إلى البنك المركزي الأوروبي” فتبلغ 23 مليار يورو فعلى اليونان تسديدها خلال السنوت الخمس القادمة وهي ديون لا يمكن إعادة جدولتها على إعتبار أن ذلك سيعتبر تمويلا و ليس قرضا و هو ما يتنافى مع الاتفاقات الاوربية .