عاجل

تقرأ الآن:

ابتكارات جديدة في صناعة القطارات


عالم الغد

ابتكارات جديدة في صناعة القطارات

تكاليف النقل تؤثر على نوعية الخدمات التي نشتريها، وتخفضها يساعد ميزانياتنا. لكن ماذا عن السكك الحديدية في الوقت الذي يتطور فيه النقل البري بشكل مستمر.

“ في هذا المختبر تجري قياسات عربات القطار التي اتخذت للإختبار “
في هذا الموقع في رومانيا، يعملون في المشروع الأوروبي للأبحاث على تطوير عربات الشحن كي تعمل بشكل أسرع وتحمل أثقالا أكثر من المعتاد. حيت تتم الإختبارات العديدة مثل المسافة التي تحتاجها للتوقف.
هذا الإختبار للمكابح مهم جدا، إذ يجب أن تبقى المسافة المتوقعة للتوقف محدودة وقصيرة وإلا فهناك خطر وقوع حوادث الإصطدام التي تهدد سلامة السكك الأخرى.
“ المهندسون يفحصون العربات بعد حلها عن بعضها “
بعض الإبتكارات خففت وزن العربة وقللت أخطارها، كما يشمل غيرها أجهزة الإستشعار والتكنولوجيا الذكية التي تراقب حالتها وتتابعها أثناء الحركة.
الإبتكار الأساسي في هذه العربة هو هيكلها، إنه أخف بكثير من المعتاد، وذلك بإستخدام فولاذ بقوة عالية للبنية الرئيسية مثل الدعامات الوسطى. وكذلك بعض الأشياء المثيرة للإهتمام مثل العجلات الباردة.
هل سيكون من السهل تنفيذ هذه الإبتكارات على سكك الحديد الأوروبية؟
“المهندسون العاملون في المختبرات يذهبون الى إختبار القطارات “
الباحثون ينظرون الى صناعة الشحن بتحفظ. في الماضي، فشلت العديد من الإبتكارات الطموحة. لهذا السبب يركز هذا المشروع على إستخدام التقنيات التي لا تتطلب الكثير من التغييرات في قطع الغيار.
نحن نأخذ الإبتكارات، كل الإبتكارات، كي نستخدمها في هذه الصناعة وفي غيرها من الصناعات. وليس فقط في السكك الحديدية. حيث سيكون من شأنها أن تلبي المتطلبات بشكل أسرع كي تكون مقبولة بالنسبة لهذه الصناعة.
“ القطار على السكة مجددا “
يعمل الباحثون على التأكد من أن سرعة القطارات لن تصعب الحياة على الناس الذين يقيمون بالقرب منها لذا يعملون على قياس الضوضاء الناتجة عن القطارات.
هنالك عدة طرق للحد من الضوضاء، أحدها استخدام مهديء الصوت في القطار والسكة. وطريقة أخرى هي الحد من اهتزاز القطار أثناء السير.
“ أجهزة الإستشعار المثبتة على السكة لقياس الإهتزازات “
لدراسة الإهتزازت وضع المهندسون أجهزة الجيروسكوب التي تقيس السرعة وبذلك يمكنهم قياس الأضرار الناتجة عن التصادم ومنع وقوعها والتقليل من كلفة الصيانة.
بعض الأشخاص يقول أن هناك مشكلة فنذهب الى موقعها ونضع خمسين جهاز إستشعار على مسافة متقاربة ذلك أن كلفتها قليلة ومصممة لتركب بسرعة وهي تعطينا المعلومات وتحللها كي نتوصل الى معرفة المشكلة.
مع سرعة تصل الى مئة وأربعين كيلو مترا في الساعة وبكفاءة عالية يعتقد الباحثون أن السكك الحديدة ستصبح أكثر تنافسية وأكثر ديمومة.
الديمومة هي مفتاح هذا المشروع. إقتصاديا وإجتماعيا وبيئياً. إيجاد الحلول التي من شأنها البقاء مدة طويلة وجعل السكك الحديد أكثر قدرة على منافسة الأنظمة مقارنة مع الأنظمة الأخرى الخاصة بالنقل.
تأمل السكك الحديدية أن تكون أقل كلفة وأكثر ملائمة للبيئة خصوصا للمسافات الطويلة وهذه الإبتكارات يمكن أن تحسن مستقبل سكك الحديد الأوروبية.
لمزيد من المعلومات زوروا هذا الموقع. http://www.sustrail.eu

اختيار المحرر

المقال المقبل
المفتشون النوويون يحاولون ايجاد حلول لمحاربة الإرهاب النووي

عالم الغد

المفتشون النوويون يحاولون ايجاد حلول لمحاربة الإرهاب النووي