عاجل

تقرأ الآن:

إتفاق يجنّب اليونانيين الخروج من اليورو، لكن لايضمن المستقبل!


العالم

إتفاق يجنّب اليونانيين الخروج من اليورو، لكن لايضمن المستقبل!

عند توزيع الصحف في أثينا صباح اليوم لم يكن الاتفاق بين الحكومة اليونانية وقادة منطقة اليورو قد حسم بعد. العناوين تحدثت عن الترقب، الآن وقد أعلن الاتفاق زال الخوف من الخروج من منطقة اليورو لكن المستقبل مبهم كلياً بالنسبة لليونانيين.

يوجد غضب كبير على الحكومة الألمانية، الناس يقولون إنها أظهرت الجانب القبيح من السياسة الأوروبية. يرون إنها تصرفت بهدف إذلال اليونان وإخضاعه بدلاً من التوصل إلى حل وسط.

الكثيرون يعتقدون أن الشعب اليوناني هو الخاسر من هذا الاتفاق، لكن لامفر من إقامة إصلاحات تتضمن تدابير تقشف جديدة.

يقول أحد المواطنين من شوارع العاصمة أثنيا: “للمرة الثالثة في العصر الحديث تتصرف ألمانيا بقسوة عندما تكون قوية، وتسبب جروحاً مؤلمة لأوروبا. سيصعب ردم الهوة بين اليونان وأوروبا الشمالية، تحديداً ألمانيا.”

تقول سيدة: “نبحر في مياه مجهولة. لذا قدمنا العديد من التنازلات كي نبقى في منطقة اليورو. على كل حال لا يمكن أن نقبل بكل ما يقدم لنا. أنا قلقة وأريد معرفة تفاصيل الاتفاق.”

يقول شخص آخر: “موقف ألمانيا لم يفاجئني. إنه بلد صارم يتحرك ضمن قواعد محددة. أولويتهم حماية البيت الداخلي، لهذا السبب لديهم اقتصاد قوي.”

مراسلة يورونيوز نيكوليتا كريتيكو من العاصمة أثينا: “بكثير من القلق تابع اليونانيون المحادثات الماراثونية التي جرت في بروكسل. هناك اعتقاد سائد بأن المستقبل سيكون صعباً للغاية بالنسبة للبلد، بالنظر إلى الإصلاحات التي تنوي الحكومة اعتمادها الأربعاء بناء على طلب منطقة اليورو.”